القبض على أم و زوجها لتعذيبهما طفلي شهيد في حماة (صور)

ألقى الأمن السوري القبض على امرأة وزوجها بسبب قيامهما بتعذيب طفليها من زوجها الشهيد بطريقة وحشية في السلمية بريف حماة

حماة – حوادث

وذكرت إذاعة “شام اف ام” أن القبض على الأم وزوجها جاء بعد أنه ورد أمس الثلاثاء، إلى مركز شرطة مدينة سلمية شكوى من المدعو (عماد. ج)، ذكر فيها تعرض أبناء شقيقه الشهيد الطفلة ناتالي تولد ٢٠١٣ وشقيقها أمير تولد ٢٠١٦ للتعذيب والضرب من قبل والدتهما (رشا. ح) وزوجها المدعو (مضر. ج) .

وتوجهت الشرطة إلى منزل زوج الأم وألقت القبض عليه مع زوجته وإحضار الأطفال.

وتبين لدى عرض الأطفال على الطبيب الشرعي وجود كدمات رضية على كافة أنحاء جسم ناتالي وأمير، بالإضافة لوجود سحجات كبيرة على الساعدين وضياع مادي وكدمات على الأظافر ناتجة عن محاولات زوج الأم اقتلاع أظافر الأطفال بأداة الـ “بانسة” وقيامه بإطفاء أعقاب السجائر على جسديهما .

كما تبين قيام الأم بالدعس برجليها على رأس الطفلين وضربهم بالعصا، إضافة لنحول شديد واضح لدى الطفلين بسبب سوء تغذية شديد وبقائهم في العراء لساعات مما أصاب الطفل أمير بسحايا نتيجة تعرضه لأشعة الشمس الحارقة.

ولدى سؤال الطفلة عما كانت تتعرض له هي وأخوها ،قالت أن “زوج أمهم كان يعاقبهم بمنعهم من الطعام وتقديم قطعة خبز وماء فقط على مدى أيام، إضافة لتعنيفها وتعذيبها بتشويه شعرها وقصه بطريقة وحشية”.

 

 

من جهتها، قالت جدة الطفلان والدة الأب الشهيد “كانوا يمنعونني من لقاء أحفادي وسمعت من الجيران أن الأطفال يتعرضون للتعذيب والاضطهاد مما جعلني أتواصل مع عمهم الذي قام بالحضور وتقديم ادعاء لإنقاذ الأطفال من براثن وحشية أمهم وزوج أمهم”.

واعترفت الأم وزوجها خلال التحقيقات الأمنية بقيامهما بتعذيب و تعنيف واضطهاد الطفلان.

وقررت النيابة العامة بالسلمية تسليم الطفلان للعم وتقديم الأم وزوجها للقضاء المختص للنظر في القضية وإصدار الحُكم العقابي المناسب.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا