تحذيرات من حقن البوتكس و الفيلر داخل صالونات التجميل في اللاذقية

حذّرت مديرية الصحة في محافظة اللاذقية السيدات من أخطار البوتكس و الفيلر في صالونات التجميل و الحلاقة النسائية بعد ورود حالات حروق و إصابات في أعصاب الوجه.

وقال مدير صحة اللاذقية هوازن مخلوف لتلفزيون (الخبر) “قدمت سيدات إلى مديرية الصحة يشتكين من تعرضهن لحروق وإصابات في الأعصاب الوجهية نتيجة القيام ببعض الأعمال الطبية المخالفة من الفيلر و البوتكس وحقن داخل صالونات التجميل والحلاقة النسائية”.

وأكد مخلوف أنه “ليس من مهام مديرية الصحة أن تمنح التراخيص لصالونات الجميل والتي تعد من اختصاص البلدية، وإنما من مهامها التأكد من أن من يقوم بعمليات التجميل هو طبيب مختص بالجراحة التجميلية”.

وأضاف مخلوف “يحظر على صالونات التجميل أن يقوم العاملون فيها بعمليات حقن وبوتوكس وغيرها من عمليات التجميل لأن من يقوم بهذه العمليات يجب أن يكون طبيب جراحة تجميلية وليس عاملة قامت بدورة تجميل لمدة ١٥ عشرة يوماً”.

حقن مستوردة

وتابع مخلوف “كما يجب التأكد من أن المواد المستخدمة في عمليات الحقن مستوردة أصولاً ومرخصة من وزارة الصحة، وضرورة تعقيم المواد والتأكد من أن طريقة الإعطاء تتم بشكل عقيم”، محذراً من جهاز الليزر لنزع الشعر الذي يُسبب حروق جراء سوء الاستعمال”.

وأوضح مخلوف أنه “تم إرسال لجان ثلاثية مكلفة بمهمة رسمية إلى صالونات التجميل للقيام بجولات رقابية، وتضم اللجنة ممثلين عن مديرية الصحة ومجلس مدينة اللاذقية ونقابة الأطباء برئاسة عضو المكتب التنفيذي المسؤول عن قطاع الصحة”، مبيناً أنه نتيجة للحملة المستمرة تم إغلاق 20 صالون تجميل”.

وتابع قائلاً أن “اللجنة لا تقوم بأي جولات إفرادية ومهمتها رقابية فقط تقدم تقاريرها الدورية لمحافظ اللاذقية وليس من مهامها تسوية وضع أي من الصالونات المخالفة”.

ودعا مخلوف السيدات إلى عدم إجراء أي عملية تجميلية داخل صالونات التجميل وإجرائها حصراً على يد طبيب جراحة تجميلية وليس ما يسمى أخصائية أو خبيرة تجميل”.

يشار إلى أن عدد الأطباء المسجّلين في وزارة الصحة السورية كأطباء جراحة تجميلية يبلغ 150 طبيباً في كل سوريا فقط، وهم مؤهلون لممارسة المهنة بحسب الأصول، وفقاً لما أعلن عنه رئيس الرابطة السورية للجراحة التجميلية والترميمية والحروق وائل برازي، في آذار الماضي 2019.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا