للمرة الأولى في سوريا.. تمديد خطوط الغاز إلى المنازل في دمشق الحديثة

كشف مسؤول في محافظة دمشق أنه سيتم تطبيق تجربة تمديد خطوط الغاز للطبخ والتدفئة إلى المنازل في مشروع ماروتا سيتي في دمشق للمرة الأولى في سوريا
دمشق – محلي
ونقلت صحيفة “البعث” الحكومية، عن مدير الإشراف بمحافظة دمشق حسن طرابلسي أن “مشروع ماروتا سيتي الواقع خلف الرازي مؤلف من ثلاث مناطق 101 و102 و103، حيث تجاوزت نسبة إنجاز بعض الأعمال 80 بالمئة وأخرى 85 بالمئة كالتأسيس وترحيل الأنقاض والأنفاق”.
وأضاف أنه ” تمّ الانتهاء من كافة الأعمال في المنطقة 101 وبدأنا إعطاء الرخص للمباشرة بالإعمار، وأن هذا المشروع هو الوحيد الذي سيكون فيه خط غاز لكل بيت “للتدفئة والطبخ” وهي أول تجربة سيتمّ تطبيقها”.
وتابع طرابلسي أنه ” هناك شبكة أنفاق تمر بها خدمات الصرف الصحي والكهرباء والهاتف والمياه وتبلغ أطوالها 16 ألفاً و300 متر ومقاطعها تتراوح مابين 4ب 3 و3 ب 3، و تم حتى الآن إعطاء 50 رخصة لحفر المقاسم، وهناك مقسمان حصلا على الموافقة للبدء بالإعمار”.

مشروع دمشق الحديثة

وكان الرئيس بشار الأسد أعلن عن المشروع العمراني “ماروتا سيتي” المدينة الحديثة في دمشق عام 2012 في منطقة خلف الرازي وبساتين المزة العشوائية باسم “تنظيم شرقي المزة”.
وبدأ العمل على ماروتا سيتي عام 2017 من قبل محافظة دمشق وشركة دمشق الشام القابضة ومن المقرر أن يستمر العمل على المشروع لإتمامه مدة 5 سنوات، وسيضم ناطحات سحاب وحدائق وجامعات ومول تجاري و3 أبراج من أضخم الأبراج في الشرق الأوسط، وسيكون المشروع من المدن الذكية العالمية.
وحول المشاريع الأخرى التي يتم تنفيذها لإعادة الألق إلى مدينة دمشق أشار طرابلسي إلى أنه “يتم العمل حالياً على إعادة تأهيل مداخل دمشق، المدخل الشمالي من البانوراما باتجاه تروبيكانا وفتح طريق المتحلق الجنوبي من البانوراما باتجاه العقدة الخامسة، وإزالة الأنقاض من على جانبي الطرق في تلك المناطق”.
وتحدث طرابلسي عن تأهيل الطريق الواصل من برزة إلى مشفى تشرين العسكري بطول إجمالي 1200م تقريباً، ليصبح العرض 20م مع أرصفة بعرض 1,5 من كل جانب من برزة حتى مشفى تشرين وبعد المشفى ليصبح عرض الطريق 40م مع جزيرة وسطية وأرصفة جانبية من الطرفين.
وأوضح أنه “يتمّ تنفيذ المشروع من قبل مؤسسة الإنشاءات العسكرية بقيمة إجمالية 308 ملايين ليرة، ووصلت الأعمال المنجزة حاليا إلى 80% باعتبار أن هذا الطريق حيوي ويخدم ضاحية الأسد إضافة إلى المشفى”.
يشار إلى أن الحكومة السورية خصصت مبلغ 50 مليار ليرة سورية أي ما يعادل 115 مليون دولار لأعمال إعادة الإعمار من موازنة عام 2019 في حين تُقدر احتياجات البلاد لإعادة الإعمار حوالي 400 مليار دولار.
مراسلون