صحةمنوعات

بروتين الشعر .. هل استخدامه صحي وآمن ؟

يعد بروتين الشعر هو من المنتجات التي تستخدم في فرد الشعر ويوجد حالياً ما يقارب المئة وخمسين نوعاً من هذه المنتجات بالأسواق العربية والعالمية.
وتعتمد فكرة علاجات فرد الشعر بشكل عام على إعادة الغلاف البروتيني للشعر، والذي يحافظ وجوده على الشعرة من التلف مما يمنح الشعر المظهر اللامع البراق الذي ينتج بعد إتمام خطوات العلاج.

هل يمكن اعتبار بروتين الشعر علاج ؟

البروتينات مركبات كيميائية عبارة عن اتحاد مجموعة من الأحماض الأمينية، هذه البروتينات هي الوحدات الأساسية لتركيب الشعر، وتفقد البروتينات نتيجة عوامل بيئية أو عوامل خارجية تعمل على إتلاف الشعر وبخاصة الحرارة (بمصادرها المختلفة من الشمس إلى مجفف الشعر).
و يهدف العلاج إلى إعادة البروتينات المفقودة من الشعرة لتستعيد مظهرها الصحي اللامع والتي لا يمكن تعويضها عن طريق الغذاء وحده فكان لابد من اللجوء إلى إيصالها مباشرة إلى بصيلات الشعر.
بالإضافة إلى وجود عدد من العناصر كالسليكون وزيت الأرجان التى تعمل على تغذية وتغليف الشعرة.

هل علاج بروتين الشعر آمن؟

حتى الآن لم تقرّ منظمة الغذاء والدواء العالمية FDA المنتج، ولم تجرى أبحاث كافية لاختبار أمان وسلامة المستحضر.
ولكن الراجح لدى الأطباء أنه لخلو التقنية من مادة الفورمالين فلا ضرر من استخدامها، كما أن عدد من المكونات المستخدمة في تحضير العلاج ينصح به الخبراء كعلاجات لفرد وتنعيم الشعر وخاصة زيت الأرجان المغربي الشهير والسليكون.

أسباب تساقط الشعر بعد استخدام بروتين الشعر

المواد المستخدمة في المنتج عبارة عن مواد طبيعية لا تسبب تساقط الشعر ولكن هناك أسباب تؤدي إلى تساقطه:
– تطبيق المنتج بطريقة خاطئة مثل وضع كميات أكبر من احتياج الشعر مما يؤدي لإرهاقه، أو شده أثناء الفرد أكثر من اللازم.
– استخدام شامبو يحتوي على مادة كلوريد الصوديوم أو سلفات الصوديوم (وهي مادة موجودة في جميع الشامبوهات الموجودة بالسوق تقريباً) والتي يتم استبدالها هنا بشامبو خاص خالي من هاتين المادتين.
– التعرض للماء المالح بعد العلاج، سواء مياه البحر أو حمامات السباحة.
– غسل الشعر مباشرة بعد تطبيق المنتج وعدم الانتظار للمدة المطلوبة (يومان إلى ثلاثة) ليبدأ التأثير المرغوب بالظهور فيفقد المنتج وظيفته الأساسية وهي التغليف والحماية.
 
 

زر الذهاب إلى الأعلى