بيان من المصرف العقاري السوري حول حادثة سرقة 35 مليون ليرة في السويداء

أقدمت مجموعة من الخارجين عن القانون، يوم الأحد، بسلب سيارة تابعة لـ المصرف العقاري في محافظة السويداء في حادثة سطو هي الثالثة من نوعها في سوريا خلال أسبوع .

وذكرت مصادر إعلامية محلية ، أن العصابة قامت بسلب سيارة تابعة للمصرف العقاري أثناء مرورها في ساحة الشعلة وسط مدينة السويداء وبداخلها مبلغ ٣٥ مليون ليرة سورية.

من جهته ، أكد المصرف العقاري حادة السرقة ، وقال في بيان  أنه  ثناء نقل الأموال من المصرف المركزي بالسويداء الى فرع المصرف العقاري تعرضت السيارة الناقلة لهجوم من قبل جماعة مسلحة وقد تم اطلاق النار على السيارة وتعرض الموظفون الناقلون للأموال للاعتداء والضرب وقد تم اختلاس مبلغ ٣٥ مليون ل.س

وأضاف : ” تم الاتصال بالسيد المحافظ وادارة الفرع الجنائي وجميع الجهات المختصة وقد تم اعداد محضر بهذا الاطار والجهات المختصة تتابع الاجراءات اللازمة بهدف القاء القبض على الجناة واسترداد الاموال .

وأكد العقاري أن إدارة البنك العقاري بتواصل دأئم مع المحافظة للوقوف على آخر التطورات.

وتعتبر حادثة السلب هي الثالثة من نوعها خلال أسبوع في سوريا حيث شن مسلحان صباح الخميس هجوماً على مركز شركة الهرم للحوالات في ضاحية قدسيا بدمشق من أجل سرقة الأموال و أسفرت العملية عن وفاة مدير الشركة عبد القادر شيخة وهو عضو مجلس مدينة ضاحية قدسيا، وإصابة 2 آخرين بعد تعرضهما لإطلاق نار من قبل المسلحين وألقي القبض عليهما من الجهات المختصة بعد العملية بساعات.

تلا ذلك تعرض مركز حوالات الحافظ في حي الفرقان بمحافظة حلب للسطو والسرقة صباح أمس السبت، حيث تم سرقة معظم محتويات المكتب، وعلى الفور تم إبلاغ الجهات الأمنية التي اتخذت الإجراءات اللازمة لكشف المجرمين لإحالتهم إلى القضاء أصولا.

وتعاني محافظة السويداء خلال السنوات الماضية من انتشار مجموعات من الأشخاص الخارجين عن القانون الذين يقومون بعمليات إجرامية من سرقة وقتل وخطف ومطالبة ذوي المخطوفين بفديات مالية مقابل الإفراج عنهم.

المصدر : مراسلون

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا