الليرة التركية تنهار بعد عزل أردوغان لمحافظ البنك المركزي التركي

شهدت الليرة التركية يوم الاثنين، انخفاضاً جديداً بأكثر من 3% بعد قرار الرئيس رجب طيب أردوغان عزل محافظ البنك المركزي مراد جتينقايا.

سعر الليرة التركية

وذكرت ” euronews ” أن سعر الصرف بلغ في سوق سنغافورة هذه الصباح 5.7487 للدولار الواحد، ويثير القرار شكوكاً حول مدى استقلالية البنك قبل أسابيع من الإعلان عن السياسة الجديدة.

وكان الرئيس التركي قد أقال السبت الماضي، محافظ البنك المركزي مراد جتينقايا، الذي كان من المقرر أن تستمر ولايته ومدتها أربعة أعوام حتى عام 2020، وتعيين نائبه مراد أويسال بدلا منه، دون ذكر سبب الإقالة.

وجاء قرار إقالة محافظ البنك التركي مع تفاقم الخلاف بين المحافظ و اردوغان بشأن توقيت خفض أسعار الفائدة لإنعاش الاقتصاد الذي يعاني من كساد، وإبقاء البنك سعر الفائدة الأساسي عند 24 بالمئة منذ أيلول الماضي لدعم الليرة الضعيفة.

و قال مسؤول حكومي بارز لـ”رويترز” أن “أردوغان لم يكن سعيدا بشأن أسعار الفائدة وعبر عن استيائه في كل فرصة. وقرار البنك في حزيران الإبقاء على أسعار الفائدة ثابتة أدى إلى تفاقم المشكلة مع جتينقايا”، مضيفاً “لا يزال أردوغان عازما علىتحسين الاقتصاد ولهذا السبب أخذ قرار إقالة جتينقايا”.

وكان جتينقايا رفع أسعار الفائدة بواقع 11.25 نقطة مئوية إجمالا في العام الماضي لدعم الليرة الضعيفة لتصل الفائدة إلى مستواها الحالي عند 24 بالمئة.

انكماش الاقتصاد التركي

وانكمش الاقتصاد التركي بشدة للربع الثاني على التوالي في مطلع 2019 فيما نالت أزمة العملة وارتفاع معدل التضخم وأسعار الفائدة من الإنتاج الكلي بشكل كبير.

يذكر أن الليرة التركية شهدت تراجعاً العام الماضي حيث باتت ضمن أسوأ العملات وأكثرها خسارة أمام الدولار الأمريكي خلال 2018، والتي تأثرت سلباً بالعقوبات الاقتصادية الأمريكية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال