الكويت.. إصابة ضابط أمن كويتي خلال اشتباك مع 4 أشقاء سوريين  

أصيب ضابط شرطة كويتي خلال مداهمة أحد المنازل التي يُقيم فيها 4 أشقاء سوريين متهمين بتزوير الجنسية الكويتية.

وذكرت صحيفة “القبس” الكويتية، أن حادثة الاشتباك وقعت في منطقة سعد العبد الله مكان إقامة شبان سوريين و الذين تم إلقاء القبض عليهم من السلطات الأمنية الكويتية.

وأوضحت مصادر أمنية أنه أثناء مداهمة رجال الأمن لمنزل المتهمين بعد ورود معلومات تفيد بتزويرهم للجنسية الكويتية، هاجم السوريون رجال الأمن واشتبكوا معهم، حيث أُصيب الضابط وعدد من العسكريين.

وبحسب الصحيفة فإنه على إثر ذلك، تم طلب الإسناد ليتمكن رجال الأمن من السيطرة على المتهمين والقبض عليهم.

و ذكرت مصادر أمنية أن “أحد المتهمين حاول الهرب عقب القبض عليه، وذلك أثناء اقتياد المتهمين إلى مباحث الجنسية إلا أن رجال الأمن سيطروا عليه”.

وتم فتح تحقيق موسَّع مع المتهمين، وتبين أنهم مطلوبين على ذمة قضايا تزوير جنسيات وأوراق ثبوتية أخرى، فضلًا عن استدعاء أشخاص آخرين لهم صلة بالمتهمين، وآخرين استفادوا من عمليات التزوير، وفقاً للمصادر.

وقالت وزارة الداخلية الكويتية أنه تم نقل الضابط إلى مستشفى الفروانية لتلقي العلاج عقب الإصابة التي تعرَّض لها .

ويعد ملف الجنسيات المزورة من أبرز الملفات الشائكة والأكثر قلقاً  في الكويت، حيث تسود مخاوف من أن يشكل أصحاب الجنسيات المزورة تهديداً أمنياً للبلاد لاسيما الذين يستلمون مناصب حكومية حساسة.

ويبلغ عدد المواطنين الكويتيين في احصاء 1959 حوالي 150 ألف كويتي و حالياً يبلغون 1.2 مليون نسمة الأمر الذي اعتبره برلمانيون وباحثون كويتيون غير طبيعي ناجم عن الفساد وتزوير الجنسيات.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا