الصين تخطط لغزو سوق الإمارات و العالم بسيارة كروس المتطورة ( فيديو )

تستعد الصين لغزو الأسواق العالمية و العربية خاصةً الإمارات بسيارة كروس أنيقة ومتطورة من عائلة Exeed  الشهيرة العائدة إلى شركة Chery الصينية.

وذكرت وسائل إعلامية أن سيارة كروس الجديدة ستطرح بعدة أنواع من المحركات، أبرزها محرك توربيني بسعة 1.6 وعزم 200 حصان، سيعمل مع علبة سرعة أوتوماتيكية بـ 7 مراحل.

وانتشرت صور و فيديوهات للتصميم الجديد للسيارة ويبدو أن السيارة أتت بهياكل أنيقة، شبيهة من حيث التصميم بهياكل سيارات Range Rover Evoque الأخيرة، ومزينة بشبك أمامي عريض مطلي بالكروم.

وأتت مقصورة هذه السيارات بمقاعد جلدية مريحة مكسوة بالجلد تتسع لـ 5 ركاب، يمكن التحكم بدرجة حرارتها عبر نظام إلكتروني متطور.

و زودت المقصورة بواجهة قيادة مميزة عليها شاشتان تعملان باللمس، ومزودة بمنظومة مولتيميديا حديثة، وأنظمة تكييف ونظام لتنقية الهواء.

كما زودت هذه المركبة  بكاميرات وحساسات لقياس المسافات من الأمام والخلف، ونظام لمنع انزلاقها على المنعطفات، ونظامي دفع أمامي ورباعي، ونظام يتحكم بحركة كل عجلة على حدة على الطرق الوعرة.

ويوجد في الإمارات العديد من شركات السيارات الصينية الرائدة منها شركة جيلي، و تشانجان ، وشركة جاك ، و غريت وول ، بالإضافة إلى شركة بايك .

وتحتل الصين منذ عام 2010 المرتبة الأولى كأكبر بلد منتج وأكبر مستهلك للسيارات في العالم، وبالرغم من ضخامة سوق السيارات في الصين إلا أنها بدأت بالبحث عن الأسواق خارج حدودها بشكل يتناسب مع نمو وتطور صناعة السيارات في هذا البلد.

ويُذّكّر تطور السيارات الصينية في السنوات الأخيرة بنمو وتطور صناعة السيارات الكورية في بداية الثمانينات من القرن الماضي مع ميزة أن الصناعة الصينية بدأت وتطورت بشكل أقوى واستفادت من التجربة الصينية الخاصة مع دمجها بالتقنيات الأوروبية لإنتاج سيارات ذات جودة عالية وتقنيات متطورة.

وتُعد دولة الإمارات من الدول التي وقع عليها اختيار شركات السيارات الصينية لتنطلق من خلالها نحو الأسواق العالمية، بحسب تقارير صحفية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا