نصيحة هامة لمرضى السكري .. عليكم بهذه الوجبة

توصل بحث جديد إلى أن تناول وجبة من فطر عيش الغراب في اليوم قد يمنع الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

الفطر لمرضى السكري :

حيث أشار طبيب مختص إلى أن فطر عيش الغراب له تأثير فعال لمرضى السكري، فضلاً عن كونه مضاد فعال لعدة أورام.

ويحدث النوع الأول من السكري عندما ترتفع مستويات الجلوكوز بسبب نقص هرمون الأنسولين الذي يتحكم في حركة الجلوكوز داخل وخارج الخلايا، أما في النوع الثاني من السكري ، فتكون مستويات الأنسولين غير كافية أو لا يستجيب الجسم للهرمون، فيأتي الفطر الأبيض ليعزز مستويات بكتيريا الأمعاء المسؤولة عن إنتاج الجلوكوز.

كما قال طبيب مختص لـوكالة “سبوتنيك”، إن الفطر يؤثر على عمل الجهاز العصبي والقلب والأوعية الدموية، ويعتبر مخزنا للفيتامينات والمواد المغذية، مع مراعاة كمية استهلاكه.

ونصح الطبيب من لا يعانون من أمراض تتعارض مع أكل الفطر، بتناوله بشكل يومي.

كما أن لفطر “عيش الغراب” فوائد صحية كثيرة، منها:

-يحتوي على كمية كبيرة من البروتينات التي تعادل اللحوم ويحتوي على الفيتامينات اللازمة لصحة الإنسان.

– الفطر يعمل على تقوية جهاز المناعة وتقوية العظام.

-يعمل على وقاية الجسم من أشعة الشمس الضارة.

-لا يحتوي على الدهون الضارة.

– إلى جانب فوائده لمرضى السكري ، فهو يقي الجسم من الإصابة بفقر الدم.

-يحسن من وظائف الكبد.

-يلين حركة الأعماء، ويقي من الإمساك.

يشار إلى أن سبب تسمية هذا الفطر بعيش الغراب إلى أن أشهر أنواع المشروم تشبه أرغفة الخبر، كما أن طائر الغراب كان يستخدمه كغذاء له، ولهذا أطلق عليه فطر عيش الغراب.

كما تجدر الإشارة إلى أن هناك بعض أنواع عيش الغراب الصالحة للأكل، ومنها الضارة والتي عادة ما تكون غير صالحة للأكل، فبعض أنواع فطر عيش الغراب ضارة للمصابين بمرض النقرس، كما قد يسبب حساسية عند كثرة تناوله، وقد ينجم عنه في بعض الأحيان إصابة بالغثيان، ويضعف عضلات الجسم.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال