الإعلام الإسرائيلي ينشر صورة تمجد أعياد اليهود من داخل الحرم المكي في السعودية

أثارت صورة كُتب عليها بالعبرية “شابات شالوم” أي “سبت مبارك” بالعربية وسط الحرم المكي في المدينة المنورة بالمملكة السعودية جدلاً و غضباً واسع على مواقع التواصل.

وانتشرت على مواقع التواصل صورة تُظهر العبارة مكتوبة على ورقة أمام الكعبة وسط تجمع من الناس دون معرفة أي تفاصيل عن الشخص الذي رفع العبارة وقام بتصويرها.

وذكرت وسائل إعلامية، أن العدو الإسرائيلي قد حاول استغلال الصورة للترويج لما أسماه بـ”لغة التعايش والاحترام المتبادل والأخوة والسلام”.

الكعبة

و كتب أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو، تعليقاً على الصورة عبر موقع (تويتر) “تحية عطرة مني شخصياً إلى الصديق الذي تمنى لنا “شبات شالوم” (يوم سبت مبارك) من باحة الكعبة المشرفة”.

ونشر حساب “إسرائيل بالعربية” التابع لوزارة خارجية العدو الإسرائيلي الصورة ذاتها عبر “تويتر”، وأرفقها بتعليق قال فيه: “تلقينا من أحد الحجاج في مكة هذه الصورة وفيها هذه التهنئة “يوم سبت مبارك” (شابات شالوم) موجهة إلى اليهود أو الإسرائيليين من قلب الحرم.. هذه رسالة جميلة تعبر عن الأخوة والسلام”.

من جهته، علق المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي باللغة العربية أفيخاي أدرعي، قائلاً “شاهد: شابات شالوم اليهودية داخل الحرم المكي. ما أجمل التعايش والاحترام المتبادل”.

بالمقابل ، قالت وسائل إعلام سعودية في أول رد لها على انتشار الصورة أنها مفبكرة وفوتوشوب .

وتعيش المنطقة العربية و الكيان الصهيوني الإسرائيلي صراعاً منذ ستينيات القرن الماضي لاحتلال الأخير مساحات من الأراضي العربية بما في ذلك كامل دولة فلسطين وجزء من هضبة الجولان في سوريا وتدخله في شؤون المنطقة في حين أن حوالي 32 دولة من دول الأعضاء في الأمم المتحدة لاتعترف بتأسيس إسرائيل دولة لها على أرض فلسطين المحتلة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال