وزارة الثقافة تعتذر و تقيل رئيس دائرة آثار طرطوس بسبب حادثة ترميم برج صافيتا

أقالت وزارة الثقافة في سوريا رئيس دائرة آثار طرطوس على خلفية تقارير مغلوطة عن ترميم برج صافيتا في ريف طرطوس .

ونشرت الوزارة على صفحتها الرسمية في الفيسبوك بيانا ً اعتذرت فيه للمتابعين عن المعلومات الملغوطة التي نشرتها على موقعها الرسمي بعد أن نقلت رد  رئيس دائرة آثار طرطوس حول حادثة ترميم برج صافيتا ، والذي تبين أنه يحوي على معلومات غير متطابقة .

وجاء في بيان الوزارة ما يلي ”  كنا قد نشرنا مساء البارحة رد رئيس دائرة آثار طرطوس حول موضوع ترميم برج صافيتا ، ولكن تبين لنا لاحقا أن الرد غير دقيق وفيه مغالطات كثيرة، وها نحن نقدم اعتذرنا للسادة المتابعين ونعيد رسم صورة الوضع كما هو على حقيقته ” .

وأضافت ” إن مشروع الترميم يتمثل بإشادة جدار كان قد رمم منذ عشرات السنين سابقا وهو بمساحة تقدر بنحو 25م2، وقد قامت دائرة آثار طرطوس بإعداد دراسة المشروع ووضع دفتر الشروط دون الرجوع لمديرية الهندسة في المديرية العامة للآثار والمتاحف وأخذ موافقتها على الترميم، متذرعة بأن المشروع بسيط والتمويل ضئيل لا يتجاوز 700ألف ليرة تم تقديمها من الميزانية المستقلة في محافظة طرطوس. وقد بدأ متعهد المشروع بتنفيذ الأعمال يوم السبت دون حضور جهاز الإشراف الفني من دائرة آثار طرطوس، وهو تقصير لا مبرر له.

وتابعت الوزارة في بيانها ” طلبنا من رئيس دائرة الآثار الإيضاح فأرسل رده الذي تم وضعه على موقع وزارة الثقافة كونه صادراً عن المدير المسؤول عن الموقع ،  ولكن وبعد التدقيق فيه والتواصل مع الجهات المختلفة ومنها محافظة طرطوس تبين إن الإجابة غير دقيقة وفيها الكثير من المغالطات التي تظهر الإهمال وسوء التقدير والضعف الإداري ” .

وأكدت الوزارة أنها وجهت مديرية الآثار والمتاحف  بإزالة كافة الأعمال المنفذة وإعادة الأمور إلى ماكنت عليه ، وإصدار قرار بإقالة رئيس دائرة آثار طرطوس .

اقرأ المزيد : حماة .. مقتل شاب و إصابة 6 آخرين خلال مشاجرة تخللها إلقاء قنابل

ويأتي ذلك بعد قيام عدد من الناشطين السوريين المهتمين بالتراث بإطلاق حملة على وسائل التواصل الاجتماعي حملت اسم ” معاً لوقف أعمال الترميم والتشويه للسور الأثري لبرج صافيتا ” ، عبروا فيها عن اعتراضهم على عملية ترميم برج صافيتا والتي اعتبروها عملية تشويه للمعلم الأثري وليس ترميم .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال