نزيف الدماغ .. الأسباب و العلاج و طرق الوقاية من المرض

يعد نزيف الدماغ من أكثر الحالات خطورة على الإنسان، التي تؤدي إلى قتل المخ ومنع تدفق الدم والأوكسجين ما يسبب تلفاً بأنسجة الدماغ وهو يمثل حوالي ١٣٪ من أسباب السكتات الدماغية.

أسباب نزيف الدماغ

رضوض الرأس: الإصابة الناتجة عن سقوط أو ضربة في الرأس، هي السبب الأكثر شيوعاً للنزيف في المخ لمن تقل أعمارهم عن 50 عام.

ضغط دم مرتفع: يمكن لهذه الحالة المزمنة، على مدى فترة زمنية طويلة، إضعاف جدران الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم غير المعالج، بالتالي حدوث نزيف الدماغ.

تمدد الأوعية الدموية: هذا هو ضعف في جدار الأوعية الدموية التي تتضخم، يمكن أن ينفجر وينزف إلى الدماغ، مما يؤدي إلى السكتة الدماغية.

شذوذ في الأوعية الدموية: قد تحدث تشوهات شريانية وريدية، تسبب ضعف في الأوعية الدموية في الدماغ وما حولها، وخاصة عند الولادة، ولا يتم تشخيصها إلا في حالة تطور الأعراض.

اعتلال الأوعية الدموية: وهو خلل في جدران الأوعية الدموية، والتي تحدث في بعض الأحيان مع الشيخوخة وارتفاع ضغط الدم، مما يسبب حدوث نزيف، دون أن يلاحظها أحد.

اضطرابات الدم أو النزف: يمكن أن يساهم الهيموفيليا وفقر الدم المنجلي في انخفاض مستويات الصفائح الدموية، بالتالي حدوث نزيف في المخ.

مرض الكبد: يرتبط هذا الشرط بزيادة النزف بشكل عام.

علاج نزيف الدماغ

يعتمد علاج النزف في الدماغ على مكان النزف وسببه ومداه، وقد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لتخفيف التورم ومنع النزيف.

-قد توصف بعض الأدوية والمسكنات مثل الكورتيكوستيرويدات، أو مدرات البول للحد من التورم، ومضادات الاختلاج للسيطرة على النوبات.

نصائح لتجنب نزيف الدماغ :

-لا تتعاطى المخدرات: الكوكايين، على سبيل المثال، يمكن أن يزيد من خطر النزيف في الدماغ.

-استخدم أساليب وقائية: لتجنب الصدمات والحوادث التي تصيب الرأس، ارتدي الخوذة إذا كنت تستخدم دراجة نارية، وضع حزام المقعد في سيارتك.

-اجراء الجراحة التصحيحية: إذا كنت تعاني من تشوهات، مثل تمدد الأوعية الدموية، قد تساعد الجراحة على منع النزيف في المستقبل.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال