مصر .. صاحب مطعم “أرطغرل” يضطّر للرضوخ بعد إثارته للجدل تجاه السوريين

أعلن صاحب مطعم “أرطغرل” المصري محمود نبيل المنوفي أنه اضطر لتغيير اسم المطعم بعد الحملات الكبيرة ضده في مصر ، كاشفاً عن السبب الذي دفعه إلى إطلاق اسم “أرطغرل” على مطعمه.

وذكرت “روسيا اليوم” أن صاحب المطعم أعلن عن قراره الجديد في تغيير اسم المطعم في رسالة عبر مقطع مصور نشره على موقع التواصل “فيسبوك”.

وأكد المنوفي أن اسم المطعم، المقتبس من أول سلاطين العثمانيين، لم يكن مقصودا به أي هدف سياسي، وإنما استوحاه من مشاهدة المسلسل المدبلج الذي يحمل نفس الاسم بعد إعجابه به.

وأضاف المنوفي أن “الناس أساءت فهم الموضوع”، مشيراً في نبرة لاتخلو من حزن وألم “أنتم فهمتونى غلط”، مؤكداً أنه “واجه ضغوطاً هائلة اضطرته لتغيير اسم المطعم منعاً للمشاكل”.

وكشف مصدر من محافظة مرسى مطروح المصرية أمس عن مفاجأة كبيرة بخصوص مطعم “أرطغرل” الذي أثار لغطا واسعا في الشارع المصري بخصوص الجالية السورية وعملها في مصر، موضحاً أن مالك المطعم مصري من سكان محافظة المنوفية واسمه محمود المنوفي، مشيرة إلى أنه لا علاقة للمطعم لا من قريب ولا من بعيد بتركيا.

وتسبب إطلاق اسم مؤسس الحكم العثماني “أرطغرل” على مطعم في مصر بانتقادات واسعة، فيما ادعى البعض أن صاحب المطعم من السوريين المقيمين في مصر ما دفع إلى إطلاق حملات ضد السوريين تتهمهم بتبييض أموال “الإخوان المسلمين”.

ويأتي ذلك في وقت انطلقت فيه حملة لدعم ومساندة السوريين في مصر، بعد دعوى قضائية رفعت للمطالبة بحصر أموال السوريين المستثمرين هناك وإخضاعها للرقابة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال