لاجئ سوري يشرح تفاصيل زيارته إسرائيل قادما ًمن ألمانيا (صورة)

أثار لاجئ سوري يعيش في ألمانيا ضجة كبيرة بعد زيارة قام بها إلى إسرائيل والتحدث بفخر عن تلك الزيارة.

ألمانيا – عربي ودولي

وذكرت وسائل إعلامية أن اللاجئ السوري محمد ربيع الذي يعمل صحفي في صحيفة “بيلد” الألمانية، كتب أنه للمرة الأولى منذ خمس سنوات يكون قريباً من وطنه سوريا.

وقال ربيع أن زيارته إلى إسرائيل استمرت ثمانية أيام ، كاشفاً أن الحصول على تأشيرة لإسرائيل ليس سهلاً بالنسبة له كسوري.

 

لاجئ سوري

وأضاف قائلاً “من حسن حظي أنني طالب صحفي في أكاديمية (أكسل شبرينغر)، والتي تتبع تقليداً جميلاً، وهو منح الطالب في نهاية الدراسة رحلةً إلى إسرائيل، لاستلام شهادة التخرج كمحرر صحفي هناك”.

وتابع ربيع “لقد حذرني أصدقائي سابقاً من أنني سأتعرض لتفتيش دقيق واستجواب صعب في المطار (مطار تل أبيب)، فأجبتهم بأنني أعرف من أين أتيت وإلى أين أريد الذهاب، وأن المسؤولين سيؤدون عملهم فقط.

وأضاف .. في النهاية، تلقيت بعض الأسئلة في المطار من الموظفين، قبل أن يتمنوا لي وقتاً ممتعاً في الأرض المقدسة”.

وختم ربيع بالقول “في تل أبيب أنظر عبر البحر، وأتذكر أنني يمكن أن أكون في سوريا على متن قارب خلال ساعتين.. وينتابني شعور آخر هو أن قطعة من قلبي سوف تبقى في إسرائيل إلى الأبد.. لقد كانت ثمانية أيام، لكنها مرت كثوان”.

وواجه ربيع غضباً كبيراً وشتائم من رواد و ناشطي مواقع التواصل في سوريا و ألمانيا ، بسبب زيارته إلى إسرائيل وشرح تفاصيها .

يشار إلى أن إسرائيل تحتل حوالي 1200 كلم2 من هضبة الجولان السورية منذ حرب 1967 وأعلنت ضمها إليها عام 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال