مذيع بـ”الجزيرة” يعلن وقوفه إلى جانب محمد ابن سلمان في هذه الحالة .

أعلن المذيع في قناة “الجزيرة” القطرية جمال ريان أنه سيقف إلى جانب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان” في حالة واحدة ، مضيفاً أن ورشة البحرين هدفها جمع الأموال والتبرعات العربية والدولية لتمويل صفقة الاعتراف بواقع سياسي إسرائيلي على فلسطين.

وكتب المذيع ريان على موقع التواصل “تويتر” رداً على أحد المتابعين أن “السعودية ستضطر لأن تكون أول المشاركين في مؤتمر البحرين لأن ترامب يمسك مشنقة بن سلمان في قضية اغتيال جمال خاشقجي”.

وتابع قائلا إن “صحت هذه الفرضية فإنني أعلن وقوفي إلى جانب الأمير محمد بن سلمان ضد الابتزاز الأمريكي، فلسطين والقدس جزء من عقيدتنا الإسلامية، وليس من حق أحد المساومة عليها”.

وتستضيف البحرين يومي 25-26 حزيران الجاري ورشة بعنوان “السلام من أجل الازدهار”، التي تأتي في إطار مناقشة الشق الاقتصادي للمشروع الأمريكي المعروف باسم “صفقة القرن”.

وكان المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم شدد على أن الجانب الفلسطيني يرفض هذه المبادرة، مؤكداً نحن نستهجن أي حضور للأشقاء العرب لورشة البحرين التي تستهدف الانتقاص من الحقوق الوطنية، ونتمنى على الأشقاء العرب ألا يشاركوا في هذه الورشة، ونحن لن ننخدع في الوعود والمليارات التي سيقدمونه.

وفي السياق ذاته، نشر أحد المتابعين تغريدة قال فيها “ومن قال إننا مانعين القطريين من الحج والعمرة بعد أبي أمشي معك قبل شهر أنا كنت في قطر وديت إختي كانت عندي في الرياض كيف ممنوعين القطريين من الحج والعمرة”.

وأعاد المذيع ريان مشاركة التغريدة وكتب معلقا “وأنا اشتقت إلى زيارة السعودية وأهلها الكرام، ولا أستمتع إلا بزيارتها برا بسيارتي، كما فعلت ذلك مرارا في الماضي، لكنكم تغلقون الحدود البرية على أبناء عمكم وأخوالكم”.

وعُرف المذيع في قناة “الجزيرة” القطرية، جمال ريان بهجومه المستمر على دول الرباعي مصر، والسعودية، والإمارات، والبحرين، التي أعلنت مقاطعة قطر دبلوماسياً واقتصادياً في حزيران 2017 واتهامها بدعم الإرهاب، الأمر الذي تنفيه الدوحة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا