طرطوس : القبض على نصاب انتحل صفة مفتش واحتال على مواطنين بـ 17 مليون ليرة

ألقت الجهات المختصة القبض على نصاب انتحل صفة مفتش رقابي واحتال على مواطنين في طرطوس بـ 17 مليون ليرة، بحجة إمكانية توظيفهم وإنجاحهم في مسابقات توظيف.

طرطوس – حوادث

وذكرت وسائل إعلامية، أن فرع الأمن الجنائي في طرطوس ألقى القبض على المدعوين “ن.ع.م” و”ع.ح.ع” و”ح.ع” لقيامهم بقبض مبالغ مالية من مواطنين بعد إيهامهم أنهم قاموا بإنجاحهم في المسابقات، ولاسيما مسابقة مديرية التربية، إذ وصلت المبالغ التي قبضوها عن طريق النصب إلى 17 مليون ليرة.

نصاب محترف

وقال رئيس فرع الأمن الجنائي في طرطوس طاهر محمد صالح نبعة أن عدداً من المواطنين قاموا بمراجعة التربية للتأكد من نجاحهم في المسابقة التي أجرتها المديرية، وذلك بعد حصولهم على إحالات وهمية إلى لجنة فحص العاملين مدون عليها اسم الشخص والمكان الذي سيباشر عمله فيه بشكل مخالف للإحالة الحقيقية.

وأضاف أن “المواطنين الضحايا أخبروا مديرية التربية بقيام أحد الأشخاص بقبض مبالغ مالية بحجة التوسط لهم وتوظيفهم في المديرية”، مدعياً أنه “مفتش في الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، حيث تم تزويد الفرع بنماذج من تلك الإحالات الوهمية بأسماء بعض المواطنين”.

وتابع رئيس الفرع أن “ن ، م” ” نصاب ” اعترف خلال التحقيق بإقدامه منذ 3 أعوام وحتى الآن بالاحتيال على عدد من المواطنين متذرعاً بأنه صاحب سلطة ونفوذ وعلى معرفة بعدد من الوزراء والمتنفذين في مؤسسات الدولة ويستطيع تأمين وظائف لهم ونقل البعض من وزارة إلى أخرى، بهدف استغلالهم مادياً مستغلا جهلهم بالقانون.

كما اعترف “ن.م” اعترف باحتياله سابقاً على بعض المواطنين لتوظيفهم في معمل إسمنت عدرا، و بلغ عدد الأشخاص الذين قاموا بمراجعتنا أكثر من 30 شخص، وبلغ مجموع المبالغ التي أخذها حوالي 17 مليوناً.

واعترف أيضاً بقيام “ع.ع” بتقديم التسهيلات له وإعلامه بالكتب والمراسلات التي ترد إلى المعمل بخصوص الأسماء التي تقدموا بطلبات للتوظيف لكون “ع.ع” على معرفة بها وهو موظف سابق بدائرة شؤون العاملين في معمل إسمنت طرطوس.

من جهته، اعترف المدعو “ح.ع” بقيامه بتقديم أشخاص مقابل “حلوان” بسيط مع الإشارة إلى عدم وجود أي تواطؤ من التربية أو معمل إسمنت طرطوس.

يذكر أن السلطات السورية أعلنت في الأشهر السابقة عن ضبطها عدة حالات نصب و احتيال و تزوير أوراق رسمية في عدة مناطق من البلاد بهدف استغلال الضحايا مادياً.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال