مصدر سوري : حركة حماس إخوانية و دمشق لن تعيد العلاقات معها

نفى مصدر إعلامي سوري صحة ما تروجه بعض وسائل الإعلام عن عودة العلاقات بين دمشق و حركة حماس .

دمشق – مراسلون

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر إعلامي قوله أنه لا صحة لكل ما تتم اشاعته من تصريحات حول عودة العلاقات مع حماس .
وأضاف المصدر أن موقف دمشق من حركة حماس مبدئي ، بُني في السابق على أن حماس حركة مقاومة ضد إسرائيل إلا أنه تبين لاحقاً أن الدم الإخواني هو الغالب لدى هذه الحركة عندما دعمت الإرهابيين في سورية وسارت في نفس المخطط الذي أرادته إسرائيل.
وشدد المصدر أن ما يجري تداوله من إشاعات لم ولن يغير من موقف سوريا تجاه هؤلاء الذين لفظهم الشعب السوري منذ بداية الحرب ، ولا يزال .
وبرز دور حركة حماس ودعمها الجماعات الإرهابية في سوريا من خلال تصريحات علنية للمدعو خالد مشعل ، دعا فيها إلى تغير الحكم في سوريا ، بالإضافة لوقوفه إلى جانب المسلحين ضد الدولة السورية والتي يصفها بـ ” النظام ”
كما أظهرت أشرطة فيديو نشرها مسلحون خلال الأعوام السابقة ، تلقيهم مساعدات من قبل خبراء الأنفاق في حركة حماس لحفر الأنفاق واستهداف مقرات الجيش السوري .
ولعل أبرز الدعم اللوجستي الذي تلقاه الإرهابيون في سوريا من حركة حماس، كان مساعدة من خبراء الأنفاق في الحركة ، والذي أدى لتفجير مقرات الجيش السوري في جبل الأربعين في ريف إدلب عام 2015 ، عبر نفق حفر داخل جبل و تجاوز طوله 1 كم .