تفاصيل جديدة عن جريمة قتل خاشقجي.. محاولة اغتياله في هذا البلد !

كشف الكاتب الصحفي في “وول ستريت جورنال” أوين ويلسون عن معلومات جديدة تتعلق بمحاولة اغتيال الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في بريطانيا سبقت جريمة قتله في القنصلية السعودية في اسطنبول التركية.

وذكرت وسائل إعلامية، أن أبرز ما كشف عنه الكاتب ويلسون في كتابه الجديد هو محاولة سعودية عملية الاغتيال في إسطنبول للسيطرة على خاشقجي في بريطانيا خلال الأسبوع الأول من أيلول الماضي.

اغتيال في بريطانيا

وقال أنه بحسب مراسلات بريطانية فإن محاولة الاغتيال السابقة لمقتله كانت خلال حضور خاشقجي مؤتمرا لمؤسسة “ميدل ايست مونيتور”.

وأضاف الكاتب أن “الأوامر كانت لإعادته إلى السعودية، ولكن الباب أُبقي مفتوحا للعلاجات البديلة للمشكلة الكبيرة”، وفق ما ورد في الوثائق البريطانية.

وأورد الكتاب أن “السلطات البريطانية كانت في حالة إنذار قصوى أثناء وجود خاشقجي في لندن للمشاركة في المؤتمر، بينما كان 2 من عناصر الشرطة السرية السعودية و 3 من كبار المسؤولين العسكريين في إسطنبول حينها”.

وأشار الكاتب ويلسون إلى أن “السلطات البريطانية أرسلت رسالة للسعودية بأن اغتيال خاشقجي على أراضيها ليست فكرة جيدة”.

وكانت مقررة الأمم المتحدة الخاصة بالإعدام خارج نطاق القضاء أجنيس كالامارد قال مؤخراً أن هناك أدلة تشير إلى مسؤولية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ومسؤولين سعوديين كبار آخرين عن مقتل خاشقجي، داعيةً الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق دولي.

ويُعد جمال خاشقجي، الكاتب في صحيفة “واشنطن بوست” من أبرز المعارضين لبعض سياسات السعودية، وأكدت الرياض جريمة قتله في 2 تشرين الثاني بقنصليتها في اسطنبول إلا أنه لم يتم الكشف عن مكان جثته المقطعة

وأثارت جريمة قتل خاشقجي إدانات دولية واتهامات للسعودية بقتلها المتعمد لخاشقجي وماتلاها من تدهور للعلاقات بين المملكة ودول أخرى.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا