حمص .. لصوص يُبدعون في سرقة الكهرباء بطريقة جهنمية

كشفت الشركة العامة للكهرباء في حمص عن ضبط حالات سرقة التيار الكهربائي بطريقة جديدة من خلال استخدام أفلام تصوير داخل العدادات تمنعها من الحركة.

حمص – حوادث

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية، عن مدير الشركة العامة لكهرباء حمص مصلح حسن بأنه تم ضبط حالات سرقة التيار الكهربائي من خلال استخدام فيلم تصوير كاميرا يتم تركيبه على الأقراص بداخل العدادات الكهربائية الميكانيكية القديمة”.

وأوضح أن هذه ” الطريقة تمنع القرص من تسجيل الطاقة التي تدخل عبر العداد ما يجعل الكمية المسجلة كاستهلاك ضمن العداد صفرية أي (مسروقة)”.

وتابع حسن قائلاً أن “اللجوء إلى هذا النوع من المواد لكون فيلم التصوير الخاص بالكاميرا قاسياً وسهل الالتواء وقابلاً للطي كما يعوق حركة القرص المسنن الذي يسجل كمية الكهرباء المستجرة”.

ولفت حسن إلى أنه “خلال الفترة الماضية تم لحظ انخفاض في عدد السرقات فعلياً وبشكل خاص في المدينة الصناعية بحسياء”.

وفيما يتعلق بموضوع ضبط مراكز تحويل في المنطقة الصناعية بحسياء أكد حسن أنه “تم تركيب لوحات مقفولة للعدادات الخاصة بالمشتركين”.

وأشار حسن إلى أنه “تم منع أصحاب مراكز التحويل من الدخول إليها باستثناء المؤشرين والمراقبين وهي مستقلة تماماً عن مركز التحويل نفسه”.

وكانت وزارة الكهرباء السورية أوضحت سابقاً أن استجرار الكهرباء بشكل غير شرعي يساهم في إضعاف اقتصاد سوريا، فكيلو الكهرباء يكلّف الخزينة العامة للدولة نحو 60 ليرة واصلاً إلى المنزل، ومن يقوم بالاستجرار غير المشروع يكون استهلاكه أضعاف الاستجرار المشروع من العداد النظامي.

وتعمل وزارة الكهرباء على مكافحة سرقة التيار الكهربائي في المحافظات السورية من خلال حملات كبيرة لقمع هذه الظاهرة.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال