صحةمنوعات

تعرفوا إلى أنواع الصداع و أخطرها على الإنسان

يعرف الصداع على أنه ألم ناتج من الرأس ، إذ يمكن أن يحدث في أي جزء من الرأس أي على جانبي الرأس أو في جانب واحد فقط.

سبب الصداع

قد يكون الصداع علامة على الإجهاد أو ضغوط عاطفية، أو ربما ينتج عن اضطراب طبي، مثل الصداع النصفي، ارتفاع ضغط الدم، القلق أو الاكتئاب ، وله أنواع  هي:

الصداع الأولي

عبارة عن أمراض قائمة بحد ذاتها يسببها فرط النشاط أو مشاكل في بنية الرأس التي تكون حساسة للألم، وهذا يشمل الأوعية الدموية والعضلات وأعصاب الرأس والرقبة، قد تنتج أيضا عن التغيرات في النشاط الكيميائي في الدماغ.
وللصداع الأولي أنواع أيضاً هي:
1- صداع التوتر
عادة ما يبدأ هذا النوع للصداع ببطء ويزداد تدريجياً في منتصف اليوم يمكن أن يشعر الشخص كما لو كان لديه شريط ضيق حول رأسه، وجع على كلا الجانبين، ينتشر الألم من أو إلى الرقبة.
عادةً ما تكون النوبات العرضية بضع ساعات، لكنها يمكن أن تستمر لعدة أيام، يحدث صداع مزمن لمدة 15 يوماً أو شهر لمدة 3 أشهر على الأقل.
2- النصفي
هو النوع الأكثر شيوعاً للصداع الأولي ويمكن أن يكون له تأثير كبير على حياة الشخص المصاب به، قد يستمر الصداع النصفي من بضع ساعات إلى ما بين يومين – 3 أيام.
قد يسبب هذا النوع للصداع ألماً نابضاً عادةً فقط على جانب واحد من الرأس، و يكون الألم مصحوباً بعدم وضوح الرؤية، الدوار، الغثيان، الاضطرابات الحسية.
3- العنقودي
يدوم عادة ما بين 15 دقيقة الى 3 ساعات، يحدث فجأة، مرة واحدة في اليوم حتى ثماني مرات في اليوم لمدة تتراوح من أسابيع إلى شهور.
الألم الناجم عن الصداع العنقودي يكون في طرف واحد، غالبا ما يوصف بأنه حاد أو حارق ، يقع عادة في عين واحدة أو حولها.

الصداع الثانوي

عبارة عن الأعراض التي تحدث عندما تحفز حالة أخرى الأعصاب الحساسة للألم في الرأس، بعبارة أخرى، يمكن أن تعزى أعراض الصداع إلى سبب آخر.
يمكن لعوامل مختلفة أن تسبب صداع ثانوي، وهي: الكحول، ورم في الدماغ ، جلطات الدم، نزيف في الدماغ أو حوله، “تجميد الدماغ” أو صداع الآيس كريم، التسمم بأول أكسيد الكربون، ارتجاج في الدماغ، إنفلونزا ، الإفراط في تناول الأدوية المسكنة للألم ، نوبات الهلع، السكتة الدماغية ، وهذا النوع من الصداع له أنواع أيضاً :
1 – المرتد
ينتج عن الارتداد أو الإفراط في تناول الدواء أو الاستخدام المفرط لأدوية علاج أعراض الصداع، وهو السبب الأكثر شيوعًا للصداع الثانوي. عادة ما يبدأ في وقت مبكر من اليوم ويستمر طوال اليوم.
2 – الرعد
هو صداع حاد ومفاجئ، يصل إلى الحد الأقصى من الشدة في أقل من دقيقة واحدة ويدوم لمدة أطول من 5 دقائق.

علاج الصداع

أكثر الطرق شيوعاً لعلاجه هي الراحة وتخفيف الآلام، والدواء العام لتخفيف الآلام متاح دون وصفة طبية ، أو يمكن للأطباء وصف الأدوية الوقائية، مثل مضادات الاكتئاب ، منبهات مستقبلات السيروتونين، الأدوية المضادة للصرع وحاصرات بيتا.

زر الذهاب إلى الأعلى