باسم ياخور : سنتحدث عن الفن طالما الحديث عن الجنس والدين والسياسة ممنوع !

دعا مقدم البرامج والممثل السوري باسم ياخور إلى أن تتاح الفرصة للحديث عن الفن ، طالما أن الحديث في السياسة والدين و الجنس ممنوع ، مؤكداً أن لكل شخص الحق حرية التعبير عن رأيه.

وأضاف الفنان ياخور خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة “اندبندنت” البريطانية، في نسختها العربية أن “معظم الضيوف يتهرب بشكل لبق وجميل، ونحن عندما نقيّم حالة فنية أو مادة ما، من حق أي شخص أن يعبر عن وجهة نظره فيها”.

وتابع الممثل ياخور قائلاً ” ممنوع علينا التكلم في السياسة والدين و الجنس ، فليتركوا لنا فرصة التحدث في الفن”.

الحرملك

وحول مشاركته في الجزء الثاني من مسلسل “الحرملك”، قال ياخور “ليس واضحا حتى الآن ما إذا كنت سأشارك في الجزء الثاني من “الحرملك” أم لا، ويجب أن أطلع على الورق أولا، وأن أعرف كل الشروط الفنية والعملية من الشركة المنتجة”.

وعُرض الجزء الأول من مسلسل البيئة الشامية “الحرملك” في رمضان الماضي 2019 وهو كتابة سليمان عبدالعزيز، وإخراج تامر اسحاق، وإنتاج شركة كلاكيت، وشارك باسم ياخور، في بطولة المسلسل مع نخبة من نجوم الدراما السورية والعربية من بينهم: باسل خياط، درة، سامر المصري، جيني إسبر، جمال سليمان، صفاء سلطان، وباسل الزارو، وآخرين.

وتدور أحداث المسلسل في إطار تاريخي بين عامي 1513 و1516 وبين دمشق والقاهرة عن صراع المماليك على الحكم ووصولهم له والتحكم بالمشهد السياسي ككل، ويتناول العمل خبايا القصر الحاكم في تلك الفترة.

باسم و الدراما العربية

وعن الدراما السورية والتجارب العربية في هذا المجال، قال ياخور “كانت هناك تجارب جديدة تعتمد على الورق الجيد الذي لا يهدف إلى الإثارة فقط، بل تتناول مواضيع حقيقية، تعكس الواقع وحالة الشارع السوري بالدرجة الأولى والعربي بالدرجة الثانية”.

وأشار إلى أن الدراما العربية، تتميز بمادة بصرية جميلة، ونحن نشاهد كاميرا مختلفة، كادرات غنية، وسرقة نظيفة من الأعمال الأجنبية التي تعرض على (نتفلكس) وهذا ليس خطأ، شرط ألا يجري الاهتمام بالشكل على حساب أداء الممثل والحبكة الدرامية ومنطق الأحداث”.

وقدّم باسم ياخور خلال مسيرته الفنية العشرات من الأعمال الناجحة منها في عالم الدراما “الخبز الحرام”، “قاع المدينة”، “مذكرات عشيقة سابقة”، ومن أعماله السينمائية “بعد منتصف الليل” ، “خليج نعمة”، كما قدّم ياخور برامج تلفزيونية منها “ليلة أنس” و “أمير الشعراء” و “مساكم باسم”.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال