الجيش السوري يقضي على عبد الباسط الساروت القيادي في ” جيش العزة “

قتل ، اليوم السبت ، الإرهابي عبد الباسط الساروت القائد العسكري في ميليشيات جيش العزة ، متأثرا ً بجراحه بعد تعرضه لقذيفة صاروخية خلال الهجوم على مواقع الجيش السوري في ريف حماة .

ونعت ميليشيات ” جيش العزة  في بيان رسمي  مقتل الإرهابي عبد الباسط الساروت خلال المعارك مع الجيش السوري في ريف حماة .

وقالت تنسيقيات المسلحين أن الساروت نقل إلى تركيا بعد تعرضه لنزيف حاد وعائي جراء الإصابة ، قبل أن يقتل صباح اليوم .

وكان الساروت يشغل منصب القائد العسكري لما يسمى ” جيش حمص العدية ” العامل تحت قيادة جيش العزة في جبهات ريف حماة .

وشارك الساروت مع إرهابيي جيش العزة و النصرة بالهجوم الأخير على مواقع الجيش السوري بمحور تل ملح ، وتعرض مع مجموعته لاستهداف مباشر من قبل الجيش السوري ، قبل أن يقتل اليوم متأثرا ً بجراحه .

وينحدر الساروت من مدينة حمص – حي البياضة ، وتصفه ” المعارضة السورية ” بـ ” بلبل الثورة ” كما تصفه بـ ” حارس الثورة السورية ” بعد أن كان حارسا ً لنادي الكرامة السوري قبل أن يشارك في النزاع المسلح ضد الدولة السورية ويؤسس ما عُرف سابقا ً بـ ” كتيبة شهداء البياضة ” .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال