مراسلون

رئاسة الوزراء تعلن عن ترتيبات جديدة لـ معرض دمشق الدولي 2019

أعلنت رئاسة مجلس الوزراء عن بدء ترتيبات وتحضيرات الوزارات والجهات المعنية بتنظيم “معرض دمشق الدولي” في دورته 61 للعام الجاري 2019.
وذكرت رئاسة مجلس الوزراء على موقع “فيسبوك” أن الترتيبات تضمنت “زيادة عدد بوابات دخول وخروج الزوار لتخفيف الازدحام وتسهيل الحركة، وتخصيص بوابة لدخول الوفود الرسمية والضيوف ورجال الأعمال والإعلاميين، وبوابات مخصصة للزوار”.
وأضافت أن من بين الترتيبات أيضاً “زيادة الفترة الزمنية المخصصة للنقل بالقطار من دمشق إلى مدينة المعارض وبالعكس حتى خروج آخر زائر و وتأمين حركة انسيابية لوسائل النقل العامة والخاصة، عبر فتح طرقات ونوافذ عبور جديدة، وزيادة عدد الباصات المخصصة لنقل الزوار، بالتنسيق مع وزارتي النقل والداخلية و محافظتي دمشق و ريف دمشق”.
ونوهت رئاسة الوزراء بأنه سيكون هناك نقل مجاني مُستمر طوال مدة أيام المعرض عبر قطار “معرض دمشق الدولي”، من مراكز الانطلاق في مدينة دمشق إلى “مدينة المعارض”، كما سيتم تنظيم رحلات لزيارة المعرض من جميع المحافظات.
وشملت الترتيبات الجديدة “وضع خطة إعلامية متكاملة” لتغطية جميع فعاليات المعرض الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والترفيهية، وتم التركيز على إيلاء الصناعات الحرفية واليدوية وخاصة صناعة الحرير اهتماماً خاصاً، والاعتناء بالمشهد البصري العام خارج وداخل المدينة.
وبحسب الحكومة، فإن الجديد في المعرض عودة مشاركة الجزائر، وحصول لبنان على المساحة الأكبر من بين جميع الدول العربية المشاركة بمساحة قدرها 920 متراً مربعاً.
وثبّتت 24 دولة مشاركتها في المعرض حتى الآن، منها 7 دول عربية على رأسها دولة الإمارات والعراق، ومن الدول الأجنبية إيران وروسيا وباكستان والصين وكوريا.
وسينطلق المعرض خلال الفترة الممتدة بين 28 آب حتى 6 أيلول 2019، تحت شعار “من دمشق إلى العالم”، بمساحة إجمالية قدرها 71,961 متراً مربعاً.
وجاء ذلك خلال اجتماع خاص عقده رئيس الوزراء عماد خميس أمس الثلاثاء، لمناقشة ترتيبات وتحضيرات الجهات الرسمية المعنية بتنظيم معرض دمشق الدولي في دورته القادمة وتخلله تقييم الدورتين السابقتين للمعرض واستدراك الملاحظات.
يذكر أن معرض دمشق كان قد شهد انقطاعا طيلة سنوات الأزمة، إلا أنه عاد في دورته الـ59 عام 2017 ليستكمل نشاطه السنوي المعتاد، وتعد الدورة القادمة الثالثة بعد انقطاع فرضته ظروف الأزمة في البلاد.

التعليقات مغلقة.