مسلسل كويتي يثير غضب العمانيين بسبب أحد مشاهده

أثار مشهد في مسلسل كويتي، غضب الشعب العماني معتبرين أنه ينتقص من شخصية العمانيين في حلقاته .

إذ ظهر مشهد في الحلقة الأولى من المسلسل الكويتي “لا موسيقى في الأحمدي” و فيه شخصية خادم عماني الجنسية في بيت الأغنياء وهي التي تسببت باستياء العمانيين الذين اعتبروا أن الدّور فيه انتقاص من قيمة الشخصية العمانية .

وتوالت ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي منتقدة مشهد الخادم ، و تراشقت بعض الحسابات العمانية والكويتية بألفاظ بذيئة و عبارات استفزازية .

فيما رد حساب لشخص يدعى “ الشاهين ” العُمانيّ على تلك التعليقات مبيناً أن الهدف من تلك النقاشات الحادة بين الحسابات ، هو وضع الرأي العام في كل من عمان و الكويت في مسار تصادم وإحداث شرخ بينهما.

ويعرض مسلسل “لا موسيقى في الأحمدي” للكاتبة منى الشمري والمخرج محمد دحّام الشمري على قناة MBC دراما ، وهو من بطولة جاسم النبهان، نور ، عبد المحسن النمر ، فهد العبد المحسن ، علي كاكولي ، عبد الله السيف ، فوز الشطي ، شيماء ، إيمان الحسيني ، وآخرين .

وتتمحور قصة العمل حول عدة أسر في الستينات ومطلع السبعينات من القرن الماضي من خلال دراما تاريخية تتناول ما يحدث في مدينة الأحمدي.

وتدور الأحداث الرئيسية حول عائلة عريقة، على رأسها الجد “عضيبان الأجودي” المتمسك بالعادات والتقاليد إلى حد التزمت، أما ابنه “حمد” على النقيض تماماً ، فهو شخص متحرر نوعاً ما يرفض العادات والتقاليد ولديه نزعة دائمة للتغيير والخروج من الحالة النمطية التقليدية ، يتزوج من (فوز الشطي) زواجاً تقليدياً فينجب 3 بنات، ويقع في حب امرأة أخرى ويقنع أهله وزوجته أنه يريد الزواج بأخرى رغبةً في إنجاب ابن ليس إلا.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال