لأول مرة منذ 6 سنوات ..ربط كهرباء سد الفرات مع خط الشبكة الحكومية

أعلنت وزارة الكهرباء السورية، أن ورشات كهرباء الوزارة تمكنت من إصلاح وصيانة خط توتر عالي 230 ك.ف “الثورة , حماة ٢ ” الذي يربط سد الفرات بالشبكة العامة بعد 6 سنوات على انقطاعه.

وأوضحت وزارة الكهرباء على حسابها في موقع التواصل “فيسبوك” أن الخط الذي تم إصلاحه “سيرفد الشبكة الكهربائية بـ 200 ميغا مما يساهم في تعزيز استقرار ربط السدود المائية مع الشبكة وبالتالي استقرار المنظومة الكهربائية وزيادة وثوقيتها” .

وأشارت الوزارة إلى أن “أهمية هذا الخط تكمن في كونه يؤمن كمية من الكهرباء دون الحاجة للوقود أو بناء محطة توليد جديد” .

وأضافت الوزارة أن “عمال الكهرباء تمكنوا من إصلاح كافة الأعطال بالإضافة لمد 100 كم من الامراس والعوازل”، مشيرة إلى أن “هكذا صيانات من الأعمال الصعبة وغير الاعتيادية إذ تقدر المدة لإصلاح هذه الأعطال بما لايقل عن 6  أشهر إلا أن الورشات وبخبرات محلية تمكنت من انجازها جميعا خلال 21 يوم فقط وهي مدة قياسية.

ويبلغ طول الخط الكهربائي القادم من سد الفرات (الثورة – حماة) 230 ك.ف 185 كم، ويحوي على 345 برج، منها أكثر من 165 برج مدمر أو مسروق أو منهار بسبب الهجمات من الإرهابيين.

وسبق أن استهدف تنظيم “داعش” الإرهابي قبل سقوط بالكامل الخط الكهربائي (الثورة – حماة) بشكل متكرر خلال العام 2013 .

وتعرض قطاع الكهرباء للاستهداف منذ بداية الأزمة من خلال قصف الإرهابيين للمحطات بالقذائف الصاروخية وعمليات سرقة وتخريب لكثير من الشبكات و التجهيزات كون قطاع الكهرباء محور التنمية الاقتصادية والاجتماعية بسبب تداخله وتشابكه مع جميع القطاعات الإنتاجية والخدمية، و بلغت الخسائر المباشرة للقطاع 4 مليارات دولار من 2011 حتى 2018 بحسب وزارة الكهرباء.

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال