أول فيديو لـ الصحفي صهيب المصري بعد استيقاظه من الغيبوبة

استجاب الصحفي صهيب مصري للعلاج داخل مشفى حماه الوطني واستيقظ من الغيبوبة التي دخل بها بعد الإصابة الخطيرة التي تعرض لها خلال مواكبته لمعارك الجيش السوري في ريف حماه الشمالي.

ونشر صباح اليوم الصحفي عبد الغني جاروخ فيديو يوثق اللحظات الأولى لاستيقاظ الصحفي صهيب مصري من غيبوبته وقال “مصري” في الفيديو إن الدم الذي نزف منه لا يساوي غبرة على حذاء جندي في الجيش السوري.

كما نشر الإعلامي ربيع كلا وندي عبر صفحته الشخصية على موقع فيسبوك صورة تجمعه بالصحفي ” صهيب مصري” من داخل المشفى الوطني في حماه بعد أن استفاق من الغيبوبة وهو يرفع علامة النصر.

وكان ” صهيب مصري” تعرض لإصابة خطيرة أثناء تغطيته معارك الجيش السوري في ريف حماه الشمالي ونقل على إثرها إلى مشفى حماه الوطني حيث تم إجراء عمل جراحي له.

وبحسب ما ذكر مدير مشفى حماه أن مراسل قناة الكوثر أصيب بطلق ناري في الصدر أدى إلى قطع الشريان العضدي ليده اليمنى ونزيف حاد أدخله في غيبوبة.

وتابع مدير المشفى أنه تم وصل الشريان بعد عمل جراحي استغرق 5 ساعات كما تم نقل كمية كافية من الدم والبلازما ما أدى إلى تحسن حالته الصحية بشكل ملحوظ.

ويشار إلى أن “صهيب مصري” يعمل مراسل لقناة الكوثر الإيرانية وواكب عمليات الجيش السوري في منطاق مختلفة من معركة تحرير حلب إلى معركة فك الحصار عن مدينة دير الزور والآن خلال معارك ريفي حماه وإدلب.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال