سيارة تصدم طفلة مشردة في دمشق.. والهلال الأحمر والإسعاف يرفضون إسعافها

تعرضت طفلة مشردة لحادثة صدم من سيارة مجهولة في منطقة الحجاز في دمشق حيث رفض الهلال الأحمر و الإسعاف أن يسعفوها بحجة أن “لامرافق معها”، رغم معرفتهم بحالتها الصعبة.

وذكرت وسائل إعلامية محلية، أن الحادثة وقعت مساء الأربعاء الماضي، وأن سائق السيارة المجهولة لاذ بالفرار تاركاً الطفلة مرمية بالشارع بعد صدمها.

وبحسب تلفزيون الخبر ، فقد قال عدد من الشبان أنهم “وجدوا، أثناء مرورهم في المنطقة، فتاة صغيرة يتراوح عمرها بين الـ 12 والـ 14 سنة مرمية في الشارع وغائبة عن الوعي”.

وأوضح أحد الشبان “اقتربنا من الفتاة لنكتشف أنها تعرضت لحادث سيارة ضربتها ولاذت بالفرار ولا يوجد أحد قريب منها”.

وتابع الشاب قائلا “اتصلت مع الهلال الأحمر وأخبرتهم عن الحالة، وكان سؤالهم هل مع الطفلة مرافق؟ فأجبتهم بالنفي، فاعتذروا عن الحضور”، مضيفاً “اتصلت بالإسعاف، وأيضاً كان ردهم عدم إمكانيتهم الحضور وإسعافها لأنها لا تمتلك مرافق، رغم إخباري لهم بحالتها الصعبة”.

واستطرد قائلا “حاولنا إيقاف ثلاث سيارات نجدة بمساعدة شرطي المرور الموجود في المنطقة إلا أنهم جميعاً رفضوا التوقف والمساعدة، حتى جاءت تاكسي وتمكنا من إقناع السائق بإسعافها على أننا سنلحق به إلى المشفى”.

وأشار إلى أن ” الطفلة كان بحوزتها موبايل واتصلنا على آخر رقم هي متصلة به إلا أنه أنكر معرفته بها وأغلق الهاتف بوجهنا”.

وتابع الشاب “بعد وصولنا إلى مشفى المجتهد أجروا للطفلة بعض الفحوصات في قسم خاص بالنساء وطلبوا منّا أن ننقلها إلى قسم الإسعاف مع العلم أن حالتها كانت لا تحتمل أن نحملها بطريقة غير طبية ممكن أن تؤذيها”.

وازدادت ظاهرة الأطفال المشردين في المدن السورية و دمشق خلال سنوات الحرب عن قبلها واستغلالهم في أعمال التسول و السرقة من قبل بعض الفاسدين بهدف الحصول من خلالهم على المنفعة المالية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا