سوريا توجه رسالة صارمة إلى تركيا

قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، يوم الخميس، أن ” دمشق ستأخذ بشتى السبل لاستعادة أراضيها من الولايات المتحدة و تركيا وكل أعداء سوريا”.
ونقلت الوكالة “سبوتنيك” المقداد ،قوله أن “على تركيا أن تفهم أن دعمها للإرهاب واحتلالها للأراضي السورية لن يجلب لها السلام والأمن والاطمئنان”.
وأكدّ قائلاً “نحن نعمل من أجل تحرير أرضنا بكل ما لدينا من قوة، وسيرى العدو والصديق أن سوريا قادرة على تحقيق هذا الهدف”.
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن 19 كانون الأول الماضي سحب القوات الأمريكية من سوريا التي كانت تعمل على دعم قوات “قسد” في محاربة “داعش” دون تحديد جدول زمني ثم تراجع في موقفه من خلال تصريحات أشار فيها إلى أن “الخطوة ربما لا تتم سريعا”.
وأعلنت واشنطن مؤخرا أنها ستبقي 200 جندي أمريكي فيها في تراجع جزئي عن قرار الرئيس الأمريكي ترامب سحب قواته من سوريا.
و تسيطر تركيا والقوات الموالية لها من ميليشات درع الفرات على مناطق واسعة بمحافظة حلب شمال سورية نتيجة عمليتي “درع الفرات”، التي نفذت في 24 آب 2016 ضد “داعش”، و”غصن الزيتون” في 20 كانون الثاني عام 2018 ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية”، التي تصنفها تركيا على أنها إرهابية.
وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بصورة متكررة عزم تركيا على مواصلة أنشطتها العسكرية في سوريا للقضاء على التهديدات النابعة منها للأمن التركي.
و أعلنت دمشق مرارا أن تواجد القوات الأمريكية والتركية في سوريا “غير شرعي” وبمثابة “احتلال”، مطالبة بخروج فوري لهذه القوات من أراضي البلاد.

الأكثر مشاهدة الآن