ترامب يصدر قراره حول سوريا .. ويعلن موقفه من حالة الطوارئ

أصدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مساء أمس قراراً يقضي بتمديد حالة الطوارئ اتجاه سوريا والعقوبات التي فرضتها واشنطن في وقتٍ سابق ضد دمشق.

وخلال رسالة وجهها إلى البيت الأبيض بخصوص حالة الطوارئ اتجاه سوريا زعم الرئيس الأمريكي أن ممارسات الحكومة في سوريا لا تمثل تهديداً على السوريين فقط وإنما تخلق حالة من عدم الاستقرار في المنطقة كلها.

كما أعاد الرئيس الأمريكي الحديث عن مزاعم استخدام الحكومة السورية للأسلحة الكيماوية إضافة إلى تشكيل ما أسماه “تهديد غير عادي على الأمن القومي للولايات المتحدة الأمريكية واقتصادها”.

وبنا على ما سبق قرر ترامب تمديد نظام حالة الطوارئ المعلنة على الحكومة السورية عاماً إضافياً.

وبحسب ما جاء في نص الرسالة التي وجهها ترامب إلى البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستحتفظ بجميع الخطوات المفروضة سابقاً على سوريا مع إمكانية دراسة التغييرات في سلوك دمشق في المستقبل لتحديد تمديد حالة الطوارئ أو وقفها.

يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية فرضت حالة الطوارئ اتجاه الحكومة السورية في عام 2004 في عهد الرئيس جورج بوش الابن، وأعادت بشكل متواصل تمديد هذه الحالة نظراً لما أسمته الخطر الذي تشكله سوريا على الأمن القومي والاقتصاد في أمريكا.

ويشار إلى أن الكونغرس الأمريكي فرض عقوبات اقتصادية مشدد على سوريا في أذار الماضي وخاصة في مجالات النفط والطاقة وفرض حصار خانق على التعاملات مع الدولة السورية وهو الأمر الذي أدى إلى توقف وصول إمدادات النفط إلى الأراضي السورية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال