500 عقد لإعادة تشغيل المنطقة الحرة بين سوريا و الأردن

المصدر : فريق تحرير مراسلون

بدأت سوريا والمملكة الأردنية في إعداد خطة لإعادة تشغيل المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة، وفتحها أمام المستثمرين، بعد 3 سنوات على توقفها.

ونقلت صحيفة “الرأي” الأردنية، عن مدير عام “شركة المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة” خالد الرحاحلة، قوله أن “العمل منصب حالياً على إعادة تأهيل المنطقة مجدداً، وخاصة بنيتها التحتية ما يضمن فتحها أمام المستثمرين.”

وأضاف الرحاحلة أنه “يوجد أكثر من 550 عقداً مبرماً بين المنطقة ومستثمرين”، متسائلاً “عن إمكانية عودتهم جميعا من عدمها، نظراً لمرور فترة زمنية ليست قليلة على إغلاق المنطقة”.

وأكد أن تأهيل المنطقة سيكون بتمويل ذاتي من الشركة دون تحميل حكومتي البلدين أي تكاليف، ورجح عودتها للعمل في 2019.

وسبق أن كشف مدير عام”شركة المنطقة الحرة السورية الأردنية” أن 65 موظف من الجنسيتين السورية والأردنية يعملون على صيانة وإعادة تأهيل المنطقة.

وتحتاج أعمال الصيانة والتأهيل إلى أكثر من 3 أشهر تقريباً بسبب الأضرار الكبيرة، التي لحقت بالمنطقة بعد المعارك للسيطرة على المناطق المجاورة لها ولنهبها من قبل جماعات مسلحة.

وتوقفت المنطقة الحرة السورية الأردنية عن العمل في عام 2015 بسبب سيطرة المجموعات المسلحة على المعبر الحدودي “جابر ، نصيب” المشترك بين سوريا و الأردن

وتأسست المنطقة الحرة المشتركة عام 1975 بموجب اتفاقات بين البلدين، وبلغت ذروة نشاطها في 2010، وتضم المنطقة منشآت صناعية تعمل في قطاعات صناعة الإسمنت والبلاستيك والرخام وإنتاج الزيوت المعدنية والدهانات والخلايا الضوئية وغيرها.

قد يعجبك ايضا