أخبار محليةمحليات

وزارة الأوقاف تنعي وفاة الشيخ فتحي الصافي في دمشق

نعت وزارة الأوقاف السورية يوم الخميس، الشيخ فتحي الصافي ، الذي فارق الحياة ظهر اليوم في دمشق بعد معاناة مع المرض.
وقالت الوزارة عبر صفحتها في موقع “فيسبوك” أن الشيخ الصافي ستقام جنازته بعد صلاة الجمعة غدًا من جامع العثمان في دمشق.
كما نعت عائلة الشيخ فتحي الصافي عبر صفحته الرسمية في “فيسبوك” الذي فارق الحياة بعد معاناة مع المرض خلال الفترة الماضية.
والشيخ الصافي عالم إسلامي من مواليد دمشق 1954 واستلم في 1995 إمامة جامع مقام الأربعين في دمشق، كما كان خطيباً في جامع الحنابلة في دمشق.
وكان الشيخ الصافي كاتبا ومدرسا في العلوم الشرعية، في جامع كفرسوسة الكبير بدمشق وفي بعض المساجد الأخرى، قدم نفسه بلهجة عامية كان يروي من خلالها القصص الواقعية بأسلوب عفوي سلس لايخلو من الدعابة، ما عزز من تفاعل الناس مع دروسه الدينية التي انتشرت كثيراً مؤخراً.
واشتهرت شخصية الشيخ فتحي الصافي في السنوات الماضية حيث كانت دروسه الدينية تُبث على مواقع التواصل وكذلك برامجه على وسائل إعلام محلية.

زر الذهاب إلى الأعلى