الحشرات الطائرة بأنواعها تواصل “غزوها” دمشق وريفها.. والزراعة تُعلق  

تشهد دمشق وريفها انتشاراً كثيفاً للحشرات الطائرة بأنواع مختلفة منذ أسابيع، فيما تؤكد وزارة الزراعة السورية  أنها حشرات “غير ضارّة”.. وأنها تعمل على مكافحتها مع الجهات المعنية للحد من انتشارها الكبير.

دمشق – محلي

واشتكى أهالي الضواحي والأحياء السكنية على مواقع التواصل من “الغزو” الكثيف والمفاجئ للحشرات من أنواع مختلفة كـ”الناموس والذباب والخنافس والفراشات الصغيرة وغيرها..” للمنازل و الحدائق والشوارع لاسيما في ساعات المساء وسط أجواء صيفية حارة، و يبدو أن الأخيرة ساهمت بانتشار تلك الحشرات.

وطالب الأهالي الجهات الحكومية المعنية بإيجاد حلول سريعة، فيما لجأ العديد منهم إلى شراء  مبيدات من الصيدليات لمكافحة الحشرات الطائرة التي تجتاح منازلهم بمجرد فتحهم  للنوافذ والأبواب خاصة في المساء ويستمر نشاط تلك الحشرات حتى ساعات الفجر من كل ليلة.

بدوره، أوضح مدير زراعة ريف دمشق علي السعادات، في تصريحات نشرها الاعلام الزراعي على “فيسبوك” بأن هذه الحشرات “غير ضارة”، مرجعاَ سبب انتشارها إلى “البحث عن مصدر للغذاء بعد يباس الأعشاب”.

وأضاف السعادات أن الحشرات المنتشرة هي من نوع الثاقبة الماصة “الهندبيات ذات الأجنحة”، والتي تتغذى على الأعشاب الخضراء.

وأكدّ أنه تم توجيه الجهات المعنية للتعامل مع هذه الحشرات والقضاء عليها من خلال استخدام “المبيد السائل” IC  في أماكن تجمع الأشجار والحدائق، بالإضافة إلى “الرش الضبابي” بين الوحدات السكنية، مضيفاً أن الرش بدأ في مناطق قطنا، صحنايا، قرى الأسد، الصبورة، جديدة عرطوز بريف دمشق، إضافة إلى الحدائق في دمشق.

ويأتي ذلك وسط تحذيرات نشرتها وسائل إعلامية و ناشطون من “غزو” محتمل لأسراب الجراد القادمة من الأردن باتجاه سوريا بعد اجتياح سابق من الخنافس السوداء.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا