حوادثمحليات

دمشق ..القبض على متسولة دخلها اليومي يعادل راتب مدير عام

ألقى الأمن السوري القبض على امرأة تتسول وتجمع المال بما يعادل 50 ألف ليرة سورية في اليوم الواحد لتشتري بها ليرات ذهبية انكليزية، في منطقة ركن الدين في دمشق.
وذكر موقع “صاحبة الجلالة” أنه خلال التحقيقات مع المدعوة “ن ، و” تبين أنها تقيم بمفردها بعد وفاة زوجها وبسبب حاجتها للمال ولا يوجد من يعيلها تقوم بمزاولة مهنة التسول في الشوارع العامة بالعاصمة دمشق وجانب أبواب الجوامع حيث تحصل باليوم الواحد على 50 ألف ليرة تقريباً.
وأضاف الموقع أنه خلال تفتيشها عُثر بحوزتها على 6 ليرات ذهبية انكليزية وخاتم ذهب وعند سؤالها أجابت أنها تقوم بشراء الليرات الذهبية ومن أجل حفظها من الضياع .
كما عُثر بحوزتها على 15 ألف دينار عراقي قالت أن إحدى النسوة العراقيات وأثناء تواجدها أمام مقام السيدة زينب أعطتها إياها واحتفظت فيها كونها تجهل كيفية تصريفها بالإضافة لوجود مبلغ 40 ألف ليرة وتبلغ قيمة المصادرات حوالي مليون ونصف ليرة.
وتمت مصادرة المبالغ المالية لأنها ناتجة عن التسول وإرسالها للبنك المركزي كونها عائدات جُرميّة وتصل عقوبة التسول من 3 أشهر إلى سنة.
ويأتي ذلك في إطار مكافحة وزارة الداخلية السورية لظاهرة التسول التي باتت منتشرة في المجتمع السوري من خلال تسيير دوريات متابعة و تحري للقبض على المتسولين.

زر الذهاب إلى الأعلى