دمشق .. مصادر رسمية توضح حقيقة إغلاق محلات الألعاب الإلكترونية

نفت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق نبأ إغلاق محلات ألعاب الأطفال الإلكترونية ” بلي ستيشن ” ، مؤكدةً أنها أنباء غير صحيحة.

ونقلت صحيفة “الوطن” المحلية، عن مدير التجارة الداخلية وحماية لمستهلك في دمشق عدي شبلي ،قوله أن “مايتم تناقله عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي بإغلاق محلات لألعاب الأطفال عار عن الصحة“.

وأضاف شبلي أن “نشر مثل هكذا أخبار تهدف إلى البلبلة في سوق الألعاب والتشويش على عمل عناصر حماية المستهلك”، مشيراً إلى أنه “لايوجد في جدول عملنا مثل هذا الإغلاق، ونشكركم أن ترشدونا لذلك في حال حدوثه”.

وأوضح شبلي أن “جهاز حماية المستهلك يعمد إلى إنزال عقوبة الإغلاق بحق أي فعالية تجارية تخالف قانون حماية المستهلك، وبما نص عليه القانون عندما تكون المخالفة جسيمة وتضر بسلامة المستهلك وبصحته ومن بينها ألعاب الأطفال”.

وتابع قائلاً أن عقوبة الإغلاق تتم أيضاً ” في حال الزيادة الفاحشة بالسعر عندما تزيد عن ٢٠% من القيمة النظامية، مضيفا أن الإغلاق يتم وفق ضوابط يحددها قانون حماية المستهلك مثل الغش بالغذاء أو أن تكون المادة الاستهلاكية منتهية الصلاحية أوغش بالكيل والميزان”.

من جهتها، أوضحت محافظة دمشق في تصريح لمدير المهن والرخص هيثم داغستاني في الجلسة الأخيرة من جلسات مجلس المحافظة، أن “الرخص المسموح بها هي لمقاهي الإنترنت، وأي مقهى يتم ضبطه باستغلال ترخيصه لصالة ألعاب الكترونية، يتم تنظيم ضبط بحقه لمزاولة مهنة غير مرخصة ويُختم المحل بالشمع الأحمر”.

وأشار داغستاني إلى “وجود إغلاقات بحق المخالفين بشكل دائم، بسبب المخالفات والتي شملت كل المهن، منوهاً إلى أن “مدة الإغلاق لهذه المحال 3 أيا أو أكثر ومن ثم يفض الختم ويستبدل أو لقاء تعهد صاحب المحل بعدم مخالفته للترخيص الممنوح له أو بعدم الإشغال أمام المحل” .

وأكدت المحافظة أنه سيتم إغلاق أي مقهى انترنت مرخص يستغل ترخيصه للألعاب الحاسوبية وبلاي ستيشن كونها مهنة غير مسموح بها .

وسبق أن نظمت محافظة دمشق عقوبات إغلاق بشكل دائم لحوالي 4 آلاف محل مخالف في العام الماضي ، بحسب داغستاني .

ويشار إلى أن صالات الألعاب الالكترونية، تنتشر بأعداد كبيرة في دمشق وريفها وتكون في أغلب الأحيان ضمن مقاهي الانترنت، وزاد الإقبال على تلك الصالات في السنوات الأخيرة، بعد ظهور ألعاب الكترونية حققت شعبية عالية بين الكبار و الأطفال.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا