ريف دمشق .. كمين يوقع شبكة دعارة في جرمانا خلال نهار شهر رمضان

تمكنت إدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص من إلقاء القبض على امرأة تدير شبكة ” دعارة ” في منزلها بمنطقة جرمانا في ريف دمشق .

وذكر موقع ” صاحبة الجلالة ” تفاصيل القصة التي بدأت بوصول معلومات إلى إدارة مكافحة الاتجار بالأشخاص ، تفيد بوجود شبكة ” دعارة ” تقوم بتشغيل عدة فتيات مقابل أجر مادي ضمن منزل مستأجر في منطقة جرمانا .

وبناء على تلك المعلومات ، تم نصب كمين و تكليف شخصين من قسم التحري لتقصي الحقائق ، فتواصل أحدهما مع إحدى الفتيات الموجودات داخل المنزل و تدعى “غزل” ، و طلب ممارسة الجنس معها فوافقت و طلبت 13 ألف ليرة سورية مقابل كل ساعة ، و أكدت أنها ستحضر معها صديقتها من أجل الشخص الثاني .

وبعد الاتفاق مع الفتاتين توجه مندوبي قسم التحري إلى المنزل المذكور وتم إلقاء القبض على كل من المدعوة ” ف، ق ” والمدعوة ” ج، ب ” بالجرم المشهود ، واللتان اعترفتا بأن المسؤولة عن شبكة الدعارة تدعى ” أ ” وهي تقيم في منزل بالطابق السفلي حرصاً منها على عدم اكتشاف أمرها .

وتم التوجه لمنزل المسؤولة عن شبكة الدعارة والقبض عليها إلا أنها أنكرت ذلك وأنكرت معرفتها بالفتاتين فقام عناصر القسم بالاتصال من هاتفها بالمدعوة ” غزل ” ليتبين أن هناك معرفة بينهما.

واعترفت المدعوة ” أ ” بأنها تقوم بتسهيل الدعارة منذ 6 سنوات مستغلة حاجة الفتيات المادية واستأجرت منزل لهن تقوم بإحضار الزبائن إليه وتتقاسم مع الفتيات المبلغ المالي.

كما أكدت أنها على معرفة بالمدعوة “غزل” التي تعمل لديها مقابل المنفعة المادية وأن زوجها لا يعلم بعملها في تسهيل الدعارة وإدارة الشبكة لذلك تعمل بالنهار حرصاً منها على عدم افتضاح أمرها أمام أحد.

وبالتوسع بالتحقيق ، اعترفت المدعوة ” أ ” أنه في حال أحضر الزبون فتاة معه تقوم بأخذ أجرة الغرفة منه 13 ألف ليرة بالساعة وفي أغلب الأوقات هي من تقوم بتأمين فتيات من خارج المنزل للزبائن.

وقبل أسبوع ، تمكنت إدارة مكافحة الاتجار بالبشر في دمشق من إلقاء القبض على شبكة دعارة وتبادل زوجات تعمل من خلال موقع الكتروني خاص .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا