أغرب جريمة قتل تحصل في الإمارات والسبب غير متوقع .

كشفت النيابة العامة في الإمارات عن جريمة قتل بشعة ارتكبها عامل آسيوي بحق أحد زملائه في السكن من أجل أن يدخل إلى السجن ولا يعود لوطنه.

وبحسب النيابة العامة الإماراتية فقد ارتكب عامل آسيوي يبلغ من العمر 27 عاماً جريمة قتل زميله في العمل خنقاً بمنديل رغم عدم وجود أي خلاف بينهما ، وبرر المتهم فعلته بأنه يريد دخول السجن في الإمارات ولا يعود إلى بلاده.

ونقلت صحيفة البيان الإماراتية عن معطيات القضية أن القاتل ادعى وجود مشاكل لديه في موطنه الأصلي وكان شقيقه يطالبه بالعودة بسرعة ومن أجل ذلك بحث العامل عن جريمة تدخله إلى السجن لمدة طويلة من أجل عدم العودة إلى بلده.

وفي تفاصيل الحادثة، فإن العامل الآسيوي استغل فترة استراحة العمل في منزل قيد الإنشاء واختار عاملاً كبيراً في السن كان نائماً لوحده حيث خنقه بقطعة قماش لفها حول عنقه وشدها بشكل كبير ليضمن قتله وهو ما أدى إلى وفاة الضحية على الفور ولم تفلح محاولة باقي العمال فيما بعد من نقله إلى المشفى.

وبعد التحقيقات توصلت الشرطة في الإمارات إلى الفاعل وهو عامل آسيوي، حيث اعترف بكل تفاصيل جريمة القتل وبالأسباب الذي دفعته لذلك وهي الرغبة في البقاء داخل الأراضي الإماراتية وعدم العودة إلى بلده حيث يهدده أحد الأشخاص هناك بصور عارية له، وقام هذا الشخص بإرسال الصور لشقيقه وهو ما دفعه لارتكاب الجريمة خوفاً من شقيقه.

يشار إلى أن صحيفة البيان الإماراتية كشفت أن المتهم كان في حالة طبيعية للغاية بعد تنفيذ جريمته وإلقاء القبض عليه ولم يظهر عليه أن ارتكب فعل إجرامي كما لم تظهر عليه علامات الندم.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا