الكويت تحقق بـ جريمة قتل خادمة فلبينية تعرضت لـ اغتصاب

أعلنت السلطات في الكويت أنها باشرت التحقيق في جريمة قتل خادمة فلبينية بعد تعرضها لـ”اعتداء جنسي” للكشف عن ملابسات الجريمة.

ونقلت صحيفة “القبس” الكويتية، في عددها الصادر يوم السبت، عن وزيرة الدولة الكويتية للشؤون الاقتصادية مريم العقيل ،قولها أن “تحقيقا يجري في جريمة قتل خادمة فلبينية لمعرفة التفاصيل”، مؤكدة أنه “سوف يتم معاقبة المعتدين، حال ثبت وجود شبه جنائية”.

وأضافت الوزيرة العقيل أن “التحقيقات مستمرة لمعرفة تفاصيل حادث الوفاة ، ومعاقبة أي معتد إن ثبت وجود اعتداء”.

وتابعت العقيل أنه “بين الحين والآخر قد تحدث بعض الحوادث التي يروح ضحيتها أي عامل وافد، لكنها حالات فردية لا تعتبر مقياسا أو تقييما لمدى حرص دولة الكويت على رعاية وحماية العمالة الوافدة بها”.

وحول تصريحات وزير العمل الفلبيني، التي أعلن فيها عن إمكانية فرض حظر على إرسال عمالة فلبينية إلى الكويت في أعقاب وفاة الخادمة، قالت العقيل أن “القضاء الكويتي هو الملاذ الآمن للمواطنين والمقيمين، وكلنا ثقة بأن القضاء الكويتي سيعيد الحقوق لأصحابها”.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت وزارة الخارجية الفلبينية، أن الفلبين تبحث مع الكويت للتحقيق في وفاة الخادمة التي تعرضت لاعتداء جنسي.

وسببت حادثة مقتل الخادمة الفلبينية جوانا ديمافيليس البالغة من العمر 29 عاماً على يد مخدوميها من لبنان و سوريا وحشر جثتها في ثلاجة عام 2018 إلى توتر العلاقات بين الفلبين والكويت.

وعلى خلفية الجريمة، أعلنت الفلبين عن إجراءات لتسهيل عودة أكثر من 1000 عامل فلبيني إلى الكويت، كان معظمهم يعمل في مجال الخدمة المنزلية.

يذكر أن قرابة ربع مليون شخص فلبيني متواجدين على الأراضي الكويتية بحسب ما كشفت عنه تقديرات حكومية.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا