المروحيات السورية تقتل قيادي سعودي في جبهة النصرة بعد غارة على مقره

أعلن المركز الإعلامي التابع لـ جبهة النصرة / تنظيم القاعدة في سوريا ، عن مقتل أبرز قادة هيئة تحرير الشام بقصف جوي نفذه الطيران السوري على ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي .

وذكرت منابر المسلحين الإعلامية عبر تطبيق التليغرام أن المدعو ” المعتصم بالله المدني ” والذي يشغل منصب الشرعي العام لقاطع حلب في جبهة النصرة ، قتل يوم أمس الأحد بغارة جوية من الطيران المروحي على مواقع المسلحين في جبهات حماة و إدلب

وكان شرعي النصرة المصري ” أبو الفتح الفرغلي”  قد نعى الارهابي المعتصم بالله المدني، سعودي الجنسية ويشغل منصب الشرعي في تنظيم جبهة النصرة إلى جانب السعودي الآخر المحيسني .

ويأتي إعلان مقتل الشرعي العام للنصرة بعد يوم واحد عن ورود معلومات لموقع مراسلون بقيام الطيران السوري بضرب مقرات للمسلحين في منطقة جبل الأربعين بريف إدلب و حرش مصيبين ، نتج عنها مقتل عدة مسلحين بينهم قيادات .

اقرأ المزيد : إدلب .. مصدر ميداني يشرح لمراسلون ماذا استهدف الطيران في جبل الأربعين 

من جهتها ، ذكرت تنسيقيات المسلحين أن شرعي النصرة قتل خلال تواجده على جبهة كفرنبودة ، وهذا ما نفاه مصدر لمراسلون ، مؤكدا ً أن المسلحين وخلال السنوات السابقة اعتادوا على نعي أبرز قادتهم على جبهات القتال ، كنوع من التفاخر بأنه قتل ” وهو يجاهد ” وفي الحقيقة يكون قد قتل بضربة جوية داخل مقر يتحصن به بعيدا ً عن الجبهات .

اقرأ المزيد : الجيش السوري يحبط محاولة النصرة البحث عن مسلحين أحياء بمحيط كفرنبودة

وكان الجيش السوري قد استعاد يوم أمس الأحد بلدة كفرنبودة إثر عملية عسكرية خاطفة أجبرت النصرة على الهروب والانسحاب مخلفّة آلياتها وعتادها داخل البلدة .