وزير الدفاع التركي : لن نخلي قواتنا العسكرية من إدلب

المصدر : فريق تحرير مراسلون

أكدّ وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أن أنقرة لن تخلي موقع المراقبة العسكري التابع لها في محافظة إدلب بالشمال السوري التي تُعتبر آخر معقل للمسلحين.

ونقلت وكالة “رويترز” عن الوزير التركي ،قوله أمس الثلاثاء أن “إخلاء موقع المراقبة في إدلب بعد هجوم الجيش العربي السوري لن يحدث بالتأكيد، ولن يحدث في أي مكان”، مضيفاً “لن تتراجع القوات المسلحة التركية من مكان تمركزها”.

وتُعد إدلب جزء من منطقة خفض التصعيد التي ضمنها اتفاق وقف لإطلاق النار توصلت إليه الدول الضامنة لمسار أستانا “روسيا و تركيا وإيران” في 15 أيلول 2017 .

وتضمّن اتفاق وقف التصعيد إنشاء تركيا 12 نقطة مراقبة عسكرية، حيث تواصل أنقرة تعزيز نقاطها بالخرسانات الإسمنتية والأسلحة الثقيلة والجنود.

وتعرضت منطقة خفض التصعيد التي تسيطر عليها جماعات إسلامية متشددة في مقدمتها “جبهة النصرة” فرع تنظيم “القاعدة” الإرهابي في سوريا لخروقات متكررة وعمليات قصف استهدفت مواقع للجيش وبلدات وقرى مأهولة بالمدنيين ماسبب وقوع ضحايا وخسائر مادية بين الأهالي .

ورداً على تلك الخروقات، بدأ الجيش العربي السوري عملية عسكرية منذ 6 أيار الجاري، تمكن خلالها من إحراز تقدم و تحرير أكثر من 22 بلدة وقرية وتلال إستراتيجية في أرياف حماة وإدلب من سيطرة الجماعات الإرهابية المسلحة.

اقرأ المزيد : الجيش السوري يخلي نقاطه من بلدة كفرنبودة في ريف حماة الشمالي

وترفض الدولة السورية وجود قوات تركية وأمريكية في البلاد، مشيرةً إلى أن تلك القوات “احتلال” ووجودها “غير شرعي”، مطالبة بانسحابها على الفور.

قد يعجبك ايضا