تأسيس بنك وخط بحري بين القرم و سوريا

المصدر : فريق تحرير مراسلون

أعلن رئيس غرفة التجارة التشيكية _ آسيا الوسطى المشتركة جيري نيستافال عن تأسيس بنك وخط بحري بين القرم و سوريا ، مؤكداً على تعزيز العلاقات بين رجال الأعمال في التشيك والقرم مع نظرائهم السوريين.

وذكرت صحيفة “الثورة” المحلية أن نيستافال أشار إلى أن “العمل جار حالياً على تأسيس بنك في جمهورية القرم يكون قادراً على التعامل المالي مع التجار السوريين وقبول التحويلات المالية من سوريا وتحويلها للبنوك الروسية”.

وأكدّ نيستافال أنه “سيتم افتتاح خط بحري يربط بين مينائي القرم واللاذقية وطرطوس لتسهيل الشحن بين البلدين”، موضحاً أنهم “يمكن أن يستفيدوا من هذه التسهيلات لزيادة التبادل التجاري بين سوريا والتشيك أيضاً عبر جمهورية القرم”.

وجاء ذلك خلال لقاء جمع رئيس اتحاد غرف التجارة السورية ورئيس مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق محمد غسان القلاع ، و رئيس غرفة التجارة التشيكية – آسيا الوسطى المشتركة جيري نيستافال والوفد المرافق له لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين سوريا والقرم.

ويأتي ذلك بعد مشاركة وفد سوري ضمّ عدداَ من رجال الأعمال، برئاسة وزير الاقتصاد محمد سامر الخليل، في مؤتمر يالطا الاقتصادي الذي انعقد في نيسان الماضي بالقرم، تم خلاله تشكيل مجموعات عمل في مختلف اتجاهات التعاون بين سوريا والقرم وجرى تسجيل بيت تجاري مشترك، فيما يجري العمل على إنشاء شركة ملاحة بحرية.

وسبق أن أعلن رئيس وزراء جمهورية القرم غيورغي مرادوف أنه تم إنشاء شركة شحن تربط القرم مع سوريا وستبدأ عملها في الأشهر الأولى القادمة من العام الجاري 2019.

وكان رئيس جمهورية القرم سيرغي أكسينوف زار سوريا للمرة الأولى في تشرين الأول الماضي، حيث التقى بالرئيس السوري بشار الأسد، وجرى خلال الزيارة توقيع اتفاقيات حول التعاون الاقتصادي والعلمي والفني.

يذكر أن روسيا ضمت شبه جزيرة القرم، بعد سيطرة قوات موالية لروسيا عليها، ثم أجرت استفتاء عام 2014، صوت السكان فيه للانضمام، بينما رفضته أوكرانيا التي كانت شبه الجزيرة تحت سيادتها و أوروبا ، كما اعترفت الدولة السورية بضم موسكو للقرم في عام 2016.

 

قد يعجبك ايضا