أغرب حالة انتحار في اللاذقية .. رمى نفسه حزناً على والدته !

هزت محافظة اللاذقية أغرب حادثة انتحار تمثلت بإقدام شاب على رمي نفسه من من الطابق العاشر في مشفى تشرين الجامعي حزناً على والدته التي توفيت .

وذكر الموقع الرسمي لمستشفى تشرين الجامعي في اللاذقية تفاصيل الحادثة عبر صفحته في فيسبوك ، مبيناً أن القصة بدأت بوفاة السيدة (م ج) الساعة التاسعة من صباح يوم الجمعة في قسم معالجة الأورام بعد صراع طويل مع المرض الخبيث .

وأضاف الموقع أن ردة فعل ولدها غريبة حيث قام بالانتحار من الطابق العاشر في مشفى تشرين الجامعي ما تسبب بوفاته على الفور .

وعن سبب قيام الشاب بالانتحار ، أفاد زوج السيدة المتوفاة و شقيقتها بأن الابن شديد التعلق بأمه و قد وعدها عدة مرات بأنه لن يتركها أبداً خلال لحظات احتضارها .

ويعتبر سبب الانتحار في هذه الحادثة غريباً من نوعه ، إذ شهدت المحافظة من قبل حالات انتحار تنوعت أسبابها بين “عاطفية” و “مادية” .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال