بحثا عن الذهب .. سوريون ينبشون ضريح ديني في لبنان

تمكن الأمن العام اللبناني من إلقاء القبض على عصابة كانت تنوي سرقة كميات كبيرة من الذهب مدفونة في الأرض بمنطقة البقاع الغربي.

وبحسب ما نقلته صحيفة ديلي ستار البريطانية فإن القوات الأمنية في لبنان تمكن من إلقاء القبض على عصابة في ساعات الصباح الباكر أثناء حفرها مزار درزي في البقاع الغربي من اجل سرقة كميات من الذهب موجودة هناك.

وتشير المعلومات إلى أن عصابة السرقة التي تم إلقاء القبض عليها تضم ثلاثة أشخاص سوريين ومواطن لبناني تم التعرف على اسمه “إيهاب سويداني”.

ونقلت الصحيفة أن العصابة كانت تنوي حفر ضريح داخل مزار درزي بمنطقة البقاع الغربي لعلمهم بوجود كميات كبيرة من الذهب داخله.

كما أكد أفراد العصابة خلال التحقيق معهم أنهم قاموا بقطع الكهرباء عن الشارع الرئيسي في المدينة التي يتواجد فيها الضريح لمدة ليلتين على التوالي من أجل القيام بعمليات الحفر عن الذهب دون أن يعلم بهم أحد.

وكانت السلطات اللبنانية ألقت القبض في شباط الماضي على أربع سوريين لقيامهم بعمليات بيع ليرات ذهبية مزيفة العاصمة بيروت طالت عدداً كبيراً من أصحاب محال بيع المجوهرات إضافة إلى الاحتيال على عدد كبير من المواطنين اللبنانيين.

وضبطت قوات الأمن اللبناني بحوزة العصابة على 3 كغ من المجوهرات المزيفة و48 ليرة مزيفة أيضاً وتم إحالة أفرادها إلى القضاء المختص.

وألقت القوات اللبنانية القبض على عشرات السوريين لارتكابهم أفعال جرمية كالقتل و السرقة و الخطف و حيازة مواد مخدرة.

ويشار إلى أن أكثر من مليون سوري يقيم على الأراضي اللبنانية منذ اندلاع الأزمة في سوريا بمنتصف آذار من عام 2011.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال