الحسكة : مقتل فتاة وجرح 12 آخرين بمشاجرة مع عنصر من “الأسايش”

المصدر : فريق تحرير مراسلون

لقيت فتاة حتفها وأصيب آخرون في مشاجرة حصلت مع شاب من أقاربها منتسب إلى (قوات حماية الشعب الكردية) “الأسايش” بحي خشمان في الحسكة.

وذكر تلفزيون “الخبر” أن الشابة هيلين محمود الصليبي البالغة من العمر 17 سنة توفيت متأثرة بجروحها التي أصيبت بها قبل يومين بسبب تعرضها لطلق ناري، كما أصيب 12 شخص آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

و قالت مصادر محلية أن الحادثة تعود إلى “نشوب خلاف بين أحد أبناء حي خشمان بمدينة الحسكة و المنتسب للقوات الكردية مع شاب آخر من أقربائه ومن أهالي الحي أيضاً ، عصر الأحد وذلك بسبب ارتداء الأخير لبنطال عسكري من لباس الوحدات الكردية”.

وأضافت المصادر أن ” بسبب طلب العنصر من الشاب الذي يعمل ببيع المحروقات المكررة محلياً نزع البنطال فوراً ، باعتباره مخالفاً نشبت مشاجرة بالأيدي و العصي بين الأهالي و دورية الوحدات الكردية” .

وأشارت إلى أنه “على إثر المشاجرة وصلت عدد من السيارات المحملة بالعناصر من” الشرطة العسكرية ” و العمليات التابعين لقوات ” الاسايش ” إلى حي خشمان وقاموا باعتقال و ضرب عدد من المدنيين في الحي”.

وتابعت أن “الأهالي هاجموا سيارات الدوريات و قام العنصر المعروف من أهالي الحي بإطلاق الرصاص المباشر على المواطنين ما أدى لإصابة كل من هيلين الصليبي التي توفيت صباح الثلاثاء، كما أصيب حميد أحمد المطر بطلقة بالفخذ حيث تم إجراء عمل جراحي له و يسرى علي الصليبي بطلق ناري باليد إضافة لإصابة 10 آخرين بجروح طفيفة”.

وأوضحت أن” الاسايش ” اعتقلوا كل من قام بإسعاف المدنيين إلى المشفى وأفرجت عن عدد منهم بينهم والد المتوفية محمود الصليبي و مازالت تعتقل كلا من عبدالفتاح طلب الصليبي و شقيقه عبدالجبار و محمد احمد المطر شقيق المصاب حميد المطر .

وسبق أن نشبت مشاجرات بين القوات الكردية والأهالي في المناطق التي يسيطرون عليها ما أدى إلى وقوع ضحايا بين قتيل وجريح بينهم نساء وأطفال.

كما خرجت عدة مظاهرات أهلية في القامشلي و الحسكة وديرالزور والرقة وغيرها احتجاجاً على ممارسات الوحدات الكردية من اعتقال للمواطنين و فرض التجنيد الإجباري في صفوف “قسد”.

و”الأسايش” أي “وحدات حماية الشعب” هي ميليشيا مسلحة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” وتعتبر عمودها الفقري، غير معترف بها من الدولة السورية، وحظيت بدعم عسكري أمريكي خلال اندلاع الأزمة السورية.

قد يعجبك ايضا