روسيا : استشهاد عسكريان من الجيش السوري بقصف إرهابيين من إدلب

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن عسكريان اثنان من الجيش العربي السوري استشهدا وأصيب 7 آخرين جراء عمليات قصف نفذتها الجماعات الإرهابية المسلحة في إدلب.

ونقلت “روسيا اليوم” أن مدير مركز المصالحة الروسي في “حميميم”، فيكتور كوبتشيشين، قوله في بيان أمس الأحد أنه “على الرغم من وقف القوات المسلحة السورية، اعتبارا من منتصف ليل 18 أيار، إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد بصورة أحادية الجانب، إلا أن انتهاكات التشكيلات المسلحة غير الشرعية لا تزال مستمرة”.

وأضاف المسؤول الروسي أن “المسلحين قصفوا، خلال الساعات الـ 24 الماضية، مواقع قوات الجيش العربي السوري 13 مرة على الأقل”، مبيناً أن ” 11 عملية قصف استهدفت مواقع العسكريين السوريين في اللاذقية، وواحدة في حماة، وأخرى في إدلب”.

ودعت وزارة الدفاع الروسية، قادة المسلحين إلى “التخلي عن الاستفزازات المسلحة وسلك سبيل التسوية السلمية للأوضاع في مناطق سيطرتهم”.

وكان قائد ميداني في الجيش العربي السوري أعلن السبت الماضي، وقف إطلاق النار على جبهات ادلب وريفي حماه واللاذقية لمدة 72 ساعة ، إلا أن وقف إطلاق النار المؤقت تعرض لخروقات متكررة من المسلحين.

وبدأ الجيش العربي السوري منذ 6 أيار الجاري عملية عسكرية في ادلب التي تُعد جزء من منطقة خفض التصعيد التي تشمل ريف حماه الشمالي و ريف حلب الغربي وجزء من ريف اللاذقية الشمالي بموجب اتفاق أستانا.

وجاءت العمليات العسكرية ضد المجموعات الإرهابية الفصائل الإسلامية المتشددة في رد على الخروقات المتكررة للإرهابيين التي تستهدف من خلالها المناطق السكنية للمدنيين و مواقع الجيش العربي السوري.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال