النصرة تستنجد بالكيماوي مجدداً .. و الجيش السوري يرد ببيان

أصدرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة بياناً نفت فيه ما أشيع عبر بعض وسائل إعلام التنظيمات الإرهابية حول استخدام الجيش السوري أسلحة كيميائية في بلدة كباني بريف اللاذقية .

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة سانا نقلاً عن مصدر عسكري: كما دأبت دائماً بعد أي هزيمة تُمنى بها.. تتناقل المجموعات الإرهابية وبعض وسائل الإعلام التابعة لها خبراً كاذباً مفبركاً عن استخدام الجيش العربي السوري سلاحاً كيميائياً في بلدة كباني بريف اللاذقية .

وأكد المصدر العسكري أن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تنفي هذه الأخبار جملة وتفصيلاً وتؤكد أنها عـارية عن الصحة تماماً  .

وكان النائب السابق لرئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة خالد المحاميد قد كشف خلال لقاء أجراه مع قناة “العربية” أن “جبهة النصرة” تمتلك أسلحة كيميائية، مشيراً أنه يملك معلومات دقيقة حول الآلية التي وصلت فيها هذه الأسلحة لمسلحي “النصرة”.

يذكر أن الدفاع الروسية تؤكد دوماً أن الإرهابيين في سوريا يستعدون مع جماعة “الخوذ البيضاء” لتصوير تمثيليات كيميائية بهدف اتهام الدولة السورية باستخدام المواد السامة للتأثير على تقدمها في معاركها.

يشار إلى أنه مع كل تقدم نوعي للجيش السوري على حساب الجماعات الإرهابية ، تبدأ الماكينات الإعلامية للمجموعات المسلحة بافتعال مزاعم تعرضهم لغازات سامة لاستعطاف المجتمع الدولي وإيقاف تقدم الجيش السوري .

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا