الطيران الروسي استهدف رتلا ً للمسلحين دخل ليلا ً ريف ادلب

قالت مصادر ميدانية لموقع مراسلون أن الطيران الروسي لاحق مساء أمس الأحد رتلا ً للمجموعات الإرهابية دخل ريف ادلب قادما ً من ريف حلب .
وأكدت المصادر لمراسلون أن ثلاثة مقاتلات روسية ترافقها طائرة مسيرة للرصد استهدفت بالصواريخ أجزاء من الرتل خلال دخوله بلدة كفرنبل بريف ادلب ، ودمرت بعض آلياته ، موقعة قتلى وجرحى في صفوف المسلحين .
وأضافت المصادر أن بعضا ً من هذه الآليات كانت راجمات صواريخ و دبابات و سيارات رباعية الدفع محملة بالمسلحين وتعود لفصيل أسود الشرقية المقاتل تحت راية درع الفرات الموال لتركيا .
https://www.youtube.com/watch?v=z6ZTsZaCpZE
ويأتي إرسال المجموعات المسلحة تعزيزاتهم العسكرية إلى جبهات ريف حماة الشمالي بعد أيام من استنجاد الأتراك بالروس لطلب هدنة بهدف وقف تقدم الجيش السوري شمالا ً ، ومراجعة اتفاق خفض التصعيد .
وكانت وزارة الدفاع الروسية قد صرحت بأن الجيش السوري أوقف اطلاق النار في منطقة خفض التصعيد من جانب واحد ، في حين تستمر الجماعات الإرهابية بخرق اتفاق خفض التصعيد في حماة وإدلب و حلب .
وأضافت الوزارة أن الميليشيات الإرهابية استمرت بقصف مواقع القوات السورية والمدنيين في محافظات حماة واللاذقية.
وقد تم تسجيل 13حالة انتهاك لوقف الأعمال القتالية من قبل تلك الميليشات واستشهاد جنديان سوريان ، بما في ذلك استخدام الهاونات و إطلاق الصواريخ ب م -21 ( غراد ) التي تحظرها اتفاقات استانا 2017 و اتفاق سوتشي 2018 الخاص بالمنطقة منزوعة السلاح.
وكان الجيش السوري قد بدأ عملية عسكرية في 6 أيار الجاري ، تمكن من خلالها من بسط سيطرته على 22 بلدة وتلة وقرية داخل المنطقة المفترض أنها ” منزوعة سلاح ” ، وذلك بسبب فشل الاتراك في ضمان خروج المسلحين من المنطقة المتفق عليها في سوتشي ، بالإضافة لقصفهم المستمر للقرى  الآمنة ، ما استدعى تدخل سوري عسكري .