الأخبارسورية

بالفيديو .. دبابات و مدفعية و راجمات TOS الروسية إلى جبهات ادلب

واصل الجيش العربي السوري إرسال تعزيزات عسكرية إلى جبهات ادلب شمال سوريا وسط المعلومات عن استعداد الجيش للزحف إلى المنطقة منزوعة السلاح.
وذكرت مصادر إعلامية و ناشطون على مواقع التواصل أن الجيش العربي السوري عزز جبهات القتال في ادلب من خلال إرسال رتل من التعزيزات العسكرية.
ونشرت مواقع التواصل مقطع فيديو يُظهر رتلاً عسكرياً يضم آليات و أسلحة متنوعة من الدبابات و المدفعية وراجمات TOS الروسية ، بالإضافة لذخائر وعناصر من الجيش تتجه إلى مواقع القوات في أرياف حماة و ادلب.
 
https://youtu.be/rxzBr0eWS6M
وكانت مصادر ميدانية ذكرت في 1 أيار الجاري، أن الجيش العربي السوري أرسل تعزيزات عسكرية إلى الجبهات وخاصة الريف الشمالي والغربي لمدينة حماه وأرياف ادلب ، بهدف شن عملية عسكرية واسعة النطاق على مواقع الإرهابيين قرب المنطقة المنزوعة السلاح و ما بعدها ، وذلك بهدف تأمين القرى الآمنة من القصف المتكرر
كما سبق أن أرسل الجيش السوري في الفترة الأخيرة العديد من الأرتال العسكرية إلى جبهات القتال في ريف حماة الشمالي وريف اللاذقية ومحيط إدلب ، تمهيدا لانطلاق عمل عسكري يستهدف انتشار المسلحين هناك .
و قالت مصادر مطلعة منذ أيام قليلة، أن هناك ترقب من دمشق و موسكو من إعلان سيناريو يتعلق بهجوم كيميائي، قد تلجأ إليه المجموعات المسلحة في إدلب قريبا، لوقف الحملة العسكرية وخلط الأوراق في الشمال، مشيرة إلى أنه تم رصد نقل المجموعات الإرهابية مواد سامة في أكثر من موقع في تلك المنطقة.
وذكرت “سانا” أمس الجمعة، أن وحدات من الجيش العربي السوري قضت بضربات مركزة على عدد من إرهابيي تنظيم (جبهة النصرة) ودمرت تحصينات ومرابط مدفعية للمسلحين في العمقية وكفرنبودة بريف حماة الشمالي الغربي، و في قرى حاس وسفوهن واحسم والجانودية بريف إدلب ، وذلك في إطار الرد على خروقات الإرهابيين المتكررة لاتفاق منطقة خفض التصعيد
وتأتي هذه التعزيزات على خلفية التصعيد المستمر من قبل المعارضة المسلحة وإرهابيي “جبهة النصرة” وتنظيم حراس الدين ، و خروقاتها المتكررة من خلال استهدافها نقاط الجيش السوري والبلدات والأحياء السكنية الآمنة في أرياف حماه و ادلب .

زر الذهاب إلى الأعلى