اخبار حماة ..الجيش السوري يُذل النصرة في محيط كفرنبودة (خريطة)

المصدر : فريق تحرير مراسلون

أكد مصدر عسكري في ريف حماة الشمالي لموقع مراسلون إحباط وحدات الجيش السوري هجوما ً انتحارياً بدأته جبهة النصرة عصر اليوم الأربعاء على محور بلدة كفرنبودة .

وفي التفاصيل ، بدأت جبهة النصرة والفصائل الإرهابية المتحالفة معها من حراس الدين و ” الجبهة الوطنية للتحرير ” هجومها على بلدة كفرنبودة عبر ارسال عربة BMP مفخخة يقودها انتحاري مالديفي، استطاع أحد رماة الجيش السوري التعامل معها ودمرها في محيط البلدة ، ليبدأ بعده هجوم المسلحين عبر دراجات نارية ودبابات .

وأوضح المصدر أن جبهة النصرة و تنظيم حراس الدين هاجموا مواقع الجيش السوري من ثلاثة محاور ، القصابية – كفرنبودة و الهبيط – كفرنبودة و تل هواش – الشيخ إدريس ، فيما هاجمت الجبهة الوطنية للتحرير من محور الحويز ، لتدور بعدها اشتباكات ومعارك عنيفة بشتى أنواع الأسلحة شارك فيها الطيران المروحي السوري و الروسي .

واستمرت الاشتباكات أكثر من ثلاثة ساعات استطاعت وحدات الجيش السوري من إذلال النصرة وكسرها في محيط القرى والبلدات التي هاجمتها بريف حماة ، موقعة عشرات القتلى والجرحى في صفوف المهاجمين دون أي تغير في خارطة السيطرة .

المصدر أكد لمراسلون تدمير وحدات الجيش لأكثر من ثلاثة دبابات وعربتي BMP للنصرة بالإضافة لعدة سيارات مزودة برشاشات وتدمير عشرات الدراجات النارية مع المسلحين المهاجمين

وبلغت خسائر المسلحين خلال عملية احباط الهجوم أكثر من 100 بين قتيل وجريح ، بالإضافة لخسائر كبيرة بالعتاد العسكري .

كما نفى المصدر لمراسلون ما تزعمه تنسيقيات المسلحين من سقوط أسرى من الجيش السوري بينهم ضابط برتبة عقيد .

ويعد اندحار جبهة النصرة على أسوار بلدة كفرنبودة هو الثاني من نوعه بعد سيطرة الجيش السوري على البلدة مطلع شهر أيار الجاري .

يذكر أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت بوقت سابق أن الجيش السوري أوقف إطلاق النار في منطقة خفض التوتر من جانب واحد ، في حين استمرت جبهة النصرة في خرقها للأتفاق في مناطق إدلب وحماة وحلب .

وكان الجيش العربي السوري قد تمكن من السيطرة على أكثر من 22 بلدة وقرية في ريف حماة الشمالي والغربي إثر عملية عسكرية داخل المنطقة ” المنزوعة السلاح ” بهدف طرد النصرة منها وحماية المناطق الآمنة من صواريخ المسلحين .

قد يعجبك ايضا