اخبار ادلب : روسيا تحذر من هجوم المسلحين على حماة .. ومصدر سوري يوضح .

أكد مصدر عسكري سوري اخبار وزارة الدفاع الروسية بقيام المجموعات الإرهابية بنقل الأسلحة والذخائر واستقدام التعزيزات العسكرية نحو منطقة مورك وذلك لبدء هجوم باتجاه حماه واللاذقية لاستهداف مواقع الجيش السوري والمدنيين.
مراسلون – اخبار إدلب
وأوضح المصدر في بيان نقلته سانا ،  أن جميع تحركات المسلحين مرصودة ويتم متابعتها لحظة بلحظة منوهاً بأن ما تقوم به الفصائل الإرهابية يؤكد أنها بصدد تصعيد أعمالها العدوانية التي ستكون بداية نهايتهم الحتمية والقريبة.
وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن الفصائل المسلحة المتواجدة في جنوب مدينة إدلب وتحديداً عند منطقة خفض التصعيد تستعد لشن هجوم واسع على مواقع الجيش السوري في مدينة حماه.
وكشف مركز المصالحة في قاعد حميميم التابع لوزارة الدفاع الروسية أن الفصائل المسلحة تواصل قصفها مواقع الجيش السوري في ريف حماه الشمالي انطلاقاً من مواقعها جنوب مدينة إدلب عند منطقة خفض التصعيد.
وأكد “فيكتور كوبتيشين” مدير مركز المصالحة في حميميم أنه تم ملاحظة وجود حشد للفصائل المسلحة في منطقتي “اللطمانة” و”كفرزيتا” الواقعتين جنوب منطقة إدلب لخفض التصعيد كما تتوحد تلك الفصائل تحت قيادة هيئة تحرير الشام “النصرة سابقاً”.
ولم تستبعد الدفاع الروسية إمكانية شن الفصائ الإرهابية هجوماً واسعاً نحو مدينة حماه في ظل الحشد الإرهابي المتواصل.
يذكر أن الفصائل الإرهابية المنتشرة في ريف إدلب الجنوبي وريف حماه الشمالي صعّدت خلال الفترة الماضية من اعتداءاتها على مواقع الجيش السوري ونقاط انتشاره في ريف حماه وسط أنباء عن نية تلك الفصائل تنفيذ اعتداء واسع على مدينة حماه.
ويشار إلى أن الجيش السوري استقدم خلال الأيام الماضية تعزيزات عسكرية إلى مواقعه في محيط إدلب تمهيداً لعملية عسكرية واسعة النطاق تستهدف إنهاء الوجود المسلح في القرى والبلدات القريبة من منطقة خفض التصعيد.