ألمانيا : القبض على لاجئ سوري طعن صديقته الألمانية بالسكين وكاد يمزق قلبها

ألقت السلطات الألمانية القبض على لاجئ سوري بتهمة قيامه بطعن صديقته الألمانية بالسكين وشاب آخر خلال مشاجرة.

وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أن المتهم المدعو محمد ( سوري الجنسية ) خرج مع صديقته وتدعى بولا كورينا البالغة من العمر 15عاما، ومجموعة من الشباب في حفلة شواء، وبعد جلوسهم في الحديقة نشب شجار بينهم.

وأضافت الصحيفة أن الشجار تطور، حيث تعارك الشباب مع بعضهم البعض، وحاولت بولا أن تفصل بينهم لكنها تلقت طعنة بصدرها من الشاب السوري، موضحة أنها تعرضت لإصابة خطرة وتم نقلها إلى مشفى دريسدن.

وأكدت الصحيفة الألمانية أن وضع المصابة خطر جداً لأن الطعنة التي تلقتها بالسكين تبعد سنتيمتر واحد عن القلب، مشيرة إلى أن الجاني وأثناء المشاجرة، طعن أحد الشباب الموجودين، وفر هاربا.

من جانبها، قالت والدة بولا ” كان محمد يتردد علينا، وتوقعت بأنه أصبح صديق بولا، ولم أتصور أن يقدم على طعن ابنتي”، ولم تبيّن والدة الضحية إذا كان هناك سبب آخر لقيام الشاب السوري بطعن ابنتها.

وضبطت شرطة مدينة دريسدن المتهم محمد بعد مراقبة مكالماته ورصد مكانه وتمت إحالته للتحقيق معه في الحادثة.

اقرأ المزيد : ألمانيا .. لاجئ نيجيري يغتصب لاجئة سورية .. و المتهم يواجه المحاكمة .

وألقت السلطات الألمانية على عدد من اللاجئين السوريين لقيامهم بجرائم مختلفة منها القتل و الاغتصاب و السرقة أو تجارة المواد المخدرة ، حيث تعتبر الجالية السورية ثالث أكبر جالية بعد الأتراك و البولنديين في ألمانيا.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا